السفير الايراني في سراييفو: العلاقات الايرانية البوسنية راسخة ولن تنفصم

بلغراد / 25 اب / اغسطس /ارنا- اكد السفير الايراني في سراييفو محمود حيدري بان العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وجهورية البوسنة والهرسك راسخة ولن تنفصم.

وفي تصريح لمناسبة انتهاء مهام عمله ادلى به لمراسل وكالة "ارنا" في منطقة البلقان، اشار السفير حيدري الى العلاقات التاريخية بين ايران والبوسنة والمشتركات الثقافية بينهما، لافتا الى ان البوسنة ممتنة للشعب الايراني لمساعداته ودعمه لها خلال فترة الحرب في هذا البلاد.   

ونوه الى العلاقات السياسية الودية القائمة بين البلدين على مدى العقود الثلاثة الماضية فضلا عن استمرار اللقاءات بين المسؤولين السياسيين والبرلمانيين في مختلف المستويات وقال، انه تم خلال فترة مهمته بناء علاقات طيبة بين البلدين.

واشار الى المشاورات السياسية التي جرت بين وزارتي الخارجية للبلدين في طهران العام الماضي وكان من المقرر اقامة الاجتماع التالي للمشاورات السياسية في سراييفو الا انه تم تاجيله بسبب تفشي فيروس كورونا.

وبشان العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين قال، انه تم بعد استقلال البوسنة والهرسك توقيع عدة اتفاقيات اقتصادية في المجالات التجارية والبنكية والاستثمارات المشتركة والنقل بين غرفتي التجارة للبلدين.

ونوه الى زيادة التبادل التجاري والاقتصادي بين البلدين وفقا للوكالة الوطنية للاحصاء وغرفة التجارة في البوسنة والهرسك الى نحو  4 اضعاف من العام 2016 الى العام 2019  ويميل الميزان التجاري لصالح ايران.

واوضح بان الطاقات الاقتصادية المتوفرة لدى البلدين هي اكبر بكثير من حجم العلاقات القائمة بينهما وقال ان هنالك الكثير من الفرص امام البلدين في المجال الاقتصادي خاصة في مجالات الطاقة والبتروكيمياويات والزراعة والسياحة.

واعرب عن امله بتوفر ارضية الارتقاء بالعلاقات التجارية بين البلدين مع تحسن الاجواء الدولية وازالة عقبات الحظر ومحو كورونا وتداعياته السلبية وزيادة معرفة الناشطين الاقتصاديين.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha