خبير سياسي : ترامب هزم في ملف ايران

طهران / 25 اب / اغسطس/ ارنا – قال الخبير الايراني في شؤون السياسة الخارجية "رضا نصيري" ان ملف ترامب في السياسة الخارجية مليء بالهزائم ومنها ملفي ايران وكوريا الشمالية والذي حاول ترامب تسجيل "فوز تاريخي" فيهما ولكنه هزم بشكل فاضح .

واعتبر نصيري  اليوم الثلاثاء في حوار خاص مع ارنا، ان مخالفة 13 من اعضاء مجلس الامن الدولي مع مشروع القرار الامريكي هو فوز ساحق لايران وهزيمة نكراء لادارة ترامب وقال ان مساعي الولايات المتحدة في اعادة الحظر التسليحي وتفعيل آلية الزناد لا جدوى لها  لان امريكا لم تعد عضوة في الاتفاق النووي كي تستطيع تفعيل هذه الآلية ضد ايران .

وبین انه بأمكان الدول المعارضة للطلب الامريكي ان تمنع المساعي الامريكية الرامية الى وضع آلية الزناد على جدول اعمال مجلس الامن  واشار الى خطأ محاسبات البيت الابيض وقال ان امريكا كانت تتوقع ان يكون القرار خلال 10 ايام على جدول اعمال مجلس الامن الدولي لكن معارضة الاعضاء قلبت جميع حساباتها.

وبين نصيري اذا عمل مجلس الامن وفق تطلعات ورغبات ترامب فلن يبقى اعتبارا له سيحل به ما حل بالامم المتحدة خلال عقد العشرينات من القرن الماضي ( 1920) .

وافادت "ارنا" انه وبعد 24 ساعة من الطلب الرسمي الذي تقدمت به اميركا بواسطة وزير خارجيتها لمجلس الامن الدولي لاعادة فرض الحظر الاممي على ايران والذي كان قد الغي وفقا للاتفاق النووي والقرار 2231 ، اعلنت 13 دولة من ضمنها 4 دول اعضاء دائميين و 9 دول غير دائمة العضوية معارضتها للطلب الاميركي واعتبرته بانه ليس له اي اساس قانوني.

وكانت اميركا قد فشلت في تمرير مشروع قرار لتمديد الحظر التسليحي على ايران والذي ينتهي في اكتوبر القادم، حيث اسفرت عملية التصويت بشان في مجلس الامن عن معارضة روسيا والصين وامتناع 11 دولة عن التصويت وموافقة صوتين هما اميركا وجمهورية الدومينيكان.

وبعد ذلك قدم وزير الخارجية الاميركي طلبا رسميا لتفعيل آلية الزناد ضد ايران بزعم انتهاكها للاتفاق النووي.

ولكن هذه المرة ايضا انتهج مجلس الامن نهجا مماثلا تجاه مشروع القرار الاميركي لتمديد الحظر التسليحي على ايران مع فارق ان 13 دولة عضوا في مجلس الامن عارضت الطلب الاميركي لاعادة الحظر الاممي على ايران واعتبرته بانه يفتقد للاساس القانوني.

واعلنت دول روسيا والصين والمانيا وبريطانيا وفرنسا وبلجيكا وجنوب افريقيا والنيجر وتونس و"سنت فينسنت وغرينادين" وفيتنام واستونيا واندونيسيا التي تتولى الرئاسة الدورية، اعلنت صراحة بان اميركا لا تمتلك حق استخدام آلية الزناد. 

انتهى**م م**

تعليقك

You are replying to: .
3 + 15 =