محلل صيني: أميركا غير قادرة على حشد المجتمع الدولي ضد إيران

بكين/25 آب/أغسطس/إرنا- أكد المحلل في معهد الاقتصاد والسياسة العالمية في الأكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية، وانغ يانغ جونغ، "لا يمكن للولايات المتحدة أن تتوصل أبدًا إلى إجماع عالمي لإعادة فرض الحظر على إيران"، وقال إن "المجتمع الدولي لن يخضع بعد الآن لمطالب واشنطن أحادية الجانب وغير العقلانية".

وفي حوار مع مراسل إرنا من بكين، اليوم الثلاثاء، أضاف ووانغ يانغ جونغ، "على عكس الماضي، حيث انضمت دول أخرى إلى الولايات المتحدة في فرض الحظر على إيران في إطار الأمم المتحدة، قد ثبت هذه المرة لأعضاء مجلس الأمن أن واشنطن تسعى إلى التفرد، لذلك لا يمكنهم تجاهل الإتفاق النووي والوقوف الى جانبها.

وتابع: "ان الدول الأوروبية وروسيا والصين، أعلنت منذ البداية معارضتها لإنتهاك دونالد ترامب الإتفاق النووي، وأكدت أنها لا تستطيع تجاهل الاتفاق".

ووصف إيران بأنها مصدر رئيسي للطاقة بما في ذلك النفط والغاز، وقال: "الكثير من دول العالم بحاجة إلى علاقات تجارية واقتصادية مع إيران ولن تتوقف عن التعاون مع طهران في مجال الطاقة والتجارة".

وقال يانغ "ليس فقط أعضاء مجلس الأمن، ولكن أيضا الدول الأخرى لا يمكنها قبول الحظر الأمیركي أحادي الجانب ضد إيران، خاصة في قطاع النفط والطاقة، لذلك ستستمر التجارة مع إيران من قبل الدول الأخرى".

ووصف هذا المحلل في معهد الاقتصاد والسياسة العالمي التابع للأكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية بأن "الحظر ضد إيران مستحيل" وأضاف: "لقد أظهر التاريخ أن هذا الأسلوب غير مجد ولن يؤدي إلا إلى عدم الاستقرار".

ووصف الحظر على إيران بأنه تهديد خطير ليس فقط للدول المشترية للنفط ولكن أيضا للولايات المتحدة، وقال: "كلما ارتفع سعر النفط، زادت مشاكل واشنطن، لذلك قرر ترامب منح إعفاءات لكبار زبائن النفط الإيراني عندما إنسحب من الإتفاق النووي".

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
4 + 0 =