الدول الضامنة تؤكد ضرورة احترام وحدة وسيادة الاراضي السورية

لندن / 25 اب /اغسطس /ارنا- اصدرت الدول الثلاث الضامنة لعملية آستانا للسلام في سوريا؛ ايران وروسيا وتركيا، بيانا مشتركا على هامش اجتماع لجنة الدستور السورية، اكدت فيه ضرورة احترام وحدة وسيادة وسلامة الاراضي السورية.

ونددت الدول الضامنة في البيان المشترك عقب مشاوراتها حول سوريا في جنيف، بالصفقة النفطية بين إحدى الشركات الأمريكية وتشكيلات غير قانونية في سوريا، بالإضافة لهجمات الكيان الصهيوني المستمرة على سوريا.

وجاء في البيان المشترك ان “الأطراف أبدت اعتراضها على المصادرة غير القانونية لعائدات النفط وتحويلاتها التي يجب أن تؤول إلى سورية كما نددوا بالصفقة النفطية غير القانونية بين شركة تحمل ترخيصا أمريكيا والتشكيلات غير القانونية”.

وأكد البيان أن الاعتداءات العسكرية الإسرائيلية المستمرة ضد سورية تمثل انتهاكا لمبادئ القانون الدولي وتضر بسيادة سورية وتهدد الأمن والاستقرار في المنطقة.

كما أدان البيان الاجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب ضد سورية والتي تم فرضها بالتزامن مع تفشي جائحة فيروس كورونا معلنة عزمها على عقد اجتماع دولي جديد حول سورية في إطار منصة أستانا في أسرع وقت ممكن.

وجدد البيان التزام الاطراف الثلاثة بسيادة ووحدة أراضي سورية وعزمها على “مكافحة كل أشكال ومظاهر الإرهاب ومواجهة الأجندات الانفصالية المناهضة والمضرة بوحدة الأراضي السورية”.

وأشار البيان إلى الاتفاق على مواصلة التعاون من أجل تحقيق القضاء الكامل على التنظيمات الإرهابية مثل “داعش” و”جبهة النصرة” و”القاعدة” والجماعات الأخرى المرتبطة بها والتي تصنفها الأمم المتحدة إرهابية.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha