امير عبداللهيان : تطبيع الامارات مع الصهاينة انتهاك للسلام والامن في المنطقة

طهران / 1 ايلول / سبتمبر / ارنا – عدّ مساعد رئيس مجلس الشورى الاسلامي الخاص بالشؤون الدولية، الامين العام لمؤتمر حماية الانتفاضة الفلسطينية الدولي "حسين امير عبداللهيان"، عدّ تطبيع الامارات مع الصهاينة المجرمين ومسايرة بعض الزعماء العرب للكيان الصهيوني المفبرك، "مسرحية صبيانية حمقاء"؛ معربا عن تنديده بهذه "الخطوة الاستفزازية التي انتهكت السلام والامن الاقليميين".

وفي مباحثاته الهاتفية اليوم الثلاثاء مع رئيس المجلس الوطني الفلسطيني "سليم الزغنون"، ابلغ اميرعبداللهيان تحيات رئيس البرلمان الايراني "محمد باقر قاليباف"، متطلعا الى مزيد من الازدهار والسعادة للشعب الفلسطيني المناضل والمقاوم.

واكد المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي، ان "مقاومة الشعب الفلسطيني على نهج الكفاح المشروع لتحرير كامل بلده الام واراضيه التاريخية من براثن الاحتلال الصهيوني، تجري وفق الوعد الالهي الذي سيتحقق قطعا".

واضاف، "ان المقاومة متواصلة ومتواجدة بكل اقتدار وفاعلية وحكمة في الساحة، وهي قادرة على ارغام الكيان الصهيوني المزيف للرضوخ الى مطالب الفلسطينيين".

الى ذلك، اثنى رئيس المجلس الوطني الفلسطيني على دعم سماحة قائد الثورة الاسلامية والشعب والحكومة في ايران، للقضية الفلسطينية.

وانتقد الزغنون بشدة، خلال الاتصال الهاتفي مع امير عبداللهيان، خيانة بعض القادة العرب لتطلعات الشعب الفلسطيني؛ مطالبا الدول والبرلمانات الاسلامية والعالمية بإبداء مواقف منددة ازاء تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني المزيف وانتهاك حقوق الشعب الفلسطيني.

كما قدم رئيس المجلس الوطني الفلسطيني تحياته الى قاليباف، مهنئا اياه لمناسبة بدء اعمال مجلس الشورى الاسلامي في دورته الجديدة.

انتهى ** ح ع  

تعليقك

You are replying to: .
7 + 6 =