ايران/صنع جهاز استشعار يمكن ارتداؤه لتحليل المركبات الكيميائية بالعرق

طهران/2 أيلول/سبتمبر- نجح باحثون ايرانيون في المعهد الايراني للكيمياء والهندسة الكيميائية لاول مرة في انتاج رقعة تكنولوجية ذكية قابلة للارتداء لتحليل عدد من المركبات الكيميائية ومستقلبات الحرارة في عرق الجسم.

وتم تصميم وتصنيع هذه الرقعة  الذكية بخصائص ميكروفلويديك (الموائع الدقيقة) على اساس الورق والخيط في اطار هذا المشروع البحثي، والتي بامكانها بالاقتران مع تقنية الهاتف الذكي تحليل المؤشرات الحيوية للعرق في وقت واحد، بما في ذلك الجلوكوز، اللاكتات والكلوريد ودرجة الحموضة ومعدل التعرق.

وتم تنفيذ هذا المشروع تماشيا مع رسالة الماجستير لـ"سينا ​​أردلان" وبتوجيه من حامد كل محمدي قانع، مدير مجموعة أبحاث "المنصات الحيوية لمستشعر النانو"، والدكتورة مريم وثوق في المعهد الايراني للكيمياء والهندسة الكيميائية.

وتم نشر نتائج هذه الدراسة في مجلة "Biosensors and Bioelectronics" في عام 2020 بالعامل التأثير 10.25.

والجدير بالذكر أن نتائج هذا البحث قد تم تسجيلها أيضا بشكل مؤقت في مكتب الولايات المتحدة لبراءات الإختراع والعلامات التجارية.

انتهى**2018

تعليقك

You are replying to: .
7 + 8 =