مستشار رئيس وزراء باكستان: سنرفع حجم التجارة مع إيران إلى أعلى مستوى

إسلام أباد/ 5 ایلول/ سبتمبر/ إرنا - أعلن كبير مستشاري رئيس وزراء باكستان للتجارة والاستثمار (وكيل وزارة التجارة) عن زيارته المرتقبة إلى الجمهورية الإسلامية الإيرانية لحضور الاجتماع التاسع للجنة التجارة المشتركة، وقال: وضعنا الخطوط العريضة للتعاون بين البلدين ونحن مصممون على رفع العلاقات التجارية مع إيران إلى أعلى مستوى.

وتم تعيين "عبد الرزاق داود" السياسي البارز وأحد الشخصيات المعروفة في مجال الصناعة والتجارة والاستثمار في باكستان، مستشارا لرئيس الوزراء للتجارة والاستثمار بعد تشكيل الحكومة الباكستانية الحالية برئاسة "عمران خان" .

واستضاف مستشار رئيس الوزراء الباكستاني، وزير الصناعة والتجارة الإيراني والوفد المرافق له في إسلام أباد منتصف شهر يوليو 2019، وأجرى البلدان محادثات مفصلة حول تعميق العلاقات التجارية والاقتصادية في اطار الجولة الثامنة للجنة التجارة المشتركة.

طهران تستضيف اجتماع اللجنة التجارية المشتركة بين إيران وباكستان الشهر المقبل

وقال عبد الرزاق داود في حديث مع مراسل (إرنا) في إسلام أباد اليوم السبت، إن باكستان تتطلع إلى الجولة القادمة من محادثات لجنة التجارة المشتركة مع الجمهورية الإسلامية الايرانية.

وأضاف: أن طهران ستستضيف الاجتماع التاسع للجنة التجارة الإيرانية الباكستانية المشتركة في الأسبوع الأول من أكتوبر القادم ومن المقرر أن يزور إيران على رأس وفد تجاري واقتصادي لحضور الاجتماع.

وأكد المسؤول التجاري الباكستاني أنه يحمل أفكار لتطوير التجارة مع الدولة الشقيقة والصديقة الجمهورية الإسلامية الإيرانية ومعالجة العقبات التي تعترض التعاون، والتي سيناقشها في الاجتماع المقبل للجنة التجارة المشتركة مع زملائه الإيرانيين.

ودعا مستشار رئيس وزراء باكستان للتجارة والاستثمار، الى استخدام القدرة البحرية لتسهيل النقل، لتتمكن بلاده من تصدير المزيد من البضائع مقارنة بقدرة الشاحنات .
وقال عبد الرزاق داود، أن باكستان ترفض تقييد التجارة مع جارتها إيران، مضيفا ان باكستان تنوي استيراد المزيد من البضائع الإيرانية وبالتالي نسعى الى زيادة صادراتنا إلى الدول المجاورة، واننا نؤمن بضرورة إقامة علاقات اقتصادية بين البلدين الشقيقين إيران وباكستان.

وأضاف : نتطلع إلى معالجة القضايا المالية لرجال الأعمال في البلدين وإيجاد طريقة سهلة للدفع، وسنناقش هذا الموضوع ونتعاون مع الأصدقاء الإيرانيين في الاجتماع القادم للجنة التجارة المشتركة في طهران.

واكد أن إيران وباكستان قادرتان حتى على استخدام العملات الوطنية لبعضهما البعض للتجارة، وهناك المزيد من الخيارات والتي سنناقشها جميعا في الأيام المقبلة.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
1 + 11 =