محلل امريكي : الخلافات بين الامارات وتركيا هي السبب وراء الاتفاق مع الكيان الصهيوني

نيويورك / 6 ايلول / سبتمبر/ ارنا – اعتبر العضو في مركز ابحاث الشرق الاوسط الخلافات بين ابوظبي وانقرة هي السبب الرئيس وراء الاعلان عن التطبيع بين الامارات والكيان الصهيوني .

وفيما يتعلق بالتطبيع بين الامارات والكيان الصهيوني قال العضو في مركز ابحاث الشرق الاوسط " جورجيو كافييرو " اليوم الاحد لارنا : ان الامارات باتت قلقة جدا من زيادة التحركات التركية ودورها في المنطقة وتنوي مواجهة هذا النفوذ .

واضاف يمكن القول ان هذه المخاوف الاماراتية لها دور كبير في التطبيع بين ابوظبي وتل ابيب، فالامارات بدون الحصول على اي مكسب قامت بالتطبيع مع اسرائيل حيث ان الاخيرة لم تعط شيئا لفلسطين مقابل الخطوة الاماراتية بل نرى انها زادت من ان اعتداءاتها ضد الشعب الفلسطيني .

وصرح المدير التنفيذي لمركز (Gulf State Analytics) ان الامارات و من خلال تطبيع علاقاتها مع اسرائيل تقربت اكثر فأكثر الى الرئيس ترامب وفي حال فوزه في الانتخابات فسيكون للامارات مكانة خاصة في الادارة الامريكية القادمة .

وقال حتى في حال فوز بايدن الديمقراطي فأن الامارات سيكون لها مكانه في الادارة الامريكية بسبب اللوبي الصهيوني المتواجد في فريق بايدن .

وحول هدف اسرائيل من التطبيع مع الامارات قال كافييرو ان اسرائيل تقوم بتامين نفطها من كردستان العراق عن طريق تركيا فأن امتنعت تركيا يوما ما من السماح لعبور النفط عبر اراضيها فسيكون البديل النفط الاماراتي .

و القى الضوء على مساعي اسرائيل لتعزيز نفوذها في المنطقة وقال ان التطبيع  يهيئ الارضية الملائمة لتحقيق هذا الغرض الاسرائيلي كونها تسعى دوما لايجاد موطئ قدم لها في شمال افريقيا والشرق الاوسط.
واضاف  المحلل الامريكي انه و رغم العلاقات الاقتصادية والتجارية الواسعة بين تركيا واسرائيل فأن تل ابيب قلقة من نشاطات تركيا الاقليمية خاصة في شرق المتوسط والامارات تشاطرها الرأي  بذلك .
انتهى**م م**

تعليقك

You are replying to: .
5 + 10 =