مسؤول برلماني: رؤية الحكومة والشعب الايراني تجاه سويسرا ايجابية على الدوام

طهران / 8 ايلول / سبتمبر /ارنا- اعتبر رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الايرانية السويسرية في مجلس الشورى الاسلامي علي رضا سليمي، رؤية الحكومة والشعب الايراني تجاه سويسرا بانها ايجابية على الدوام، مؤكدا ترحيب المجلس بتطوير العلاقات الثنائية في مختلف المجالات السياسية والثقافية والعلمية والتكنولوجية وخاصة الاقتصادية مع سويسرا.

جاء ذلك خلال استقبال النائب سليمي في طهران الاثنين رئيسة لجنة السياسة الخارجية في المجلس الوطني السويسري تيانا موزر ورئيس لجنة السياسة الامنية لمجلس الكانتونات السويسرية توماس ميندر.

وقال سليمي خلال اللقاء، ان رؤية الحكومة والشعب الايراني تجاه سويسرا كانت ايجابية على الدوام وان هذا النهج ادى لعدم المساس باساس ومبدا العلاقات بين البلدين رغم بعض التذبذبات السياسية التي شهدتها.

واضاف، ان تاريخ العلاقات البالغ مائة عام مؤشر الى عمق الروابط بين شعبي البلدين.

واشار الى الحظر الاميركي الظالم واللاقانوني ضد الشعب الايراني واضاف، رغم ان الشعب الايراني يعاني من ضغوط وصعوبات بسبب الحظر الاقتصادي الذي يعد رمزا للارهاب الاقتصادي لكنه ليس مستعدا للاستسلام امام غطرسة وبلطجية حكومة ترامب.

من جانبها هنأت رئيسة لجنة السياسة الخارجية في المجلس الوطني السويسري بتشكيل مجموعة الصداقة البرلمانية الايرانية السويسرية في مجلس الشورى الاسلامي وقالت، ان برلمان سويسرا يرحب ويدعم تطوير وتنمية التعاون والتشاور حول القضايا المختلفة وذات الاهتمام المشترك.

كما رحبت موزر بالتعاون بين البلدين في مختلف المجالات خاصة بذل الجهود في سياق ارساء السلام والامن على الصعيد الدولي.

بدوره اكد رئيس لجنة السياسة الامنية في مجلس الكانتونات السويسرية توماس ميندر بانشطة الشركات السويسرية في ايران وقال، ان تعاون الشركات السويسرية رغم الحظر الاقتصادي الاميركي على ايران يعد فرصة مناسبة لتطوير العلاقات الودية بين البلدين.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
6 + 7 =