آية الله قاسم: التطبيع مع العدو الإسرائيلي جريمة محرّمة

طهران / 8 ايلول / سبتمبر /ارنا- أكد عالم الدين البحرينيّ البارز الشيخ عيسى قاسم أن التطبيع مع العدوّ الإسرائيلي جريمة محرمة، وأن فتاوى التطبيع خيانة للأمة وخروج على دين الله وكذب عليه.

وشدّد آية الله قاسم على أنّ سكوت الأمّة على هذا التطبيع وعلى هذه الفتاوى خيانة أخرى، وجريمة أخرى، وأكد أنّ العدوان الصهيونيّ على الأمّة باقٍ على ما هو عليه، والاستهداف الصهيونيّ لهوّيتها وإحكام القبضة التامّة عليها وإذلالها في توسّع واشتداد.

جاء ذلك في كلمة «لآية الله الشيخ عيسى قاسم» خلال ندوة علمائيّة شارك فيها 14 شخصيّة من البلاد الإسلاميّة حول التطبيع، بعد إقدام ولي عهد أبوظبي على التطبيع مع الكيان الصهيوني باسم دولة الإمارات الخليجيّة.

وأشار إلى أنّ التطبيع طريق سالك للقضاء على القضيّة الفلسطينيّة والتصفية التامّة لها، وأنّ هذا التطبيع اعتراف ظالم للكيان الصهيونيّ الغاصب بالشرعية، وشرعنة لبقائه وحتى توسّعه على حساب العالم الإسلاميّ والعربي، وفيه إدانة لكلّ الوجود المقاوم للاحتلال الغاشم، وتمكين للدور التخريبيّ الهدّام الذي تلعبه الصهيونيّة في المنطقة لزعزعة وجود الأمّة.

وحذّر من أنّ ما وراء حقيقة التطبيع أمر أدهى وأبعد وأجلى في المصادمة مع ثوابت الإسلام، ذلك لأنّه التحالف إلى أبعد الحدود من دول إسلاميّة مع أكبر قيادة للشر في الأرض، أميركا والغدّة السرطانيّة الصهيونيّة، ضدّ محور الوجود المقاوم في الأمّة- بحسب تعبيره.

انتهى** 1453

تعليقك

You are replying to: .
captcha