مؤتمر دعم الانتفاضة الفلسطينية يدين التطبيع بين البحرين والكيان الصهيوني

طهران/ 12 ايلول/ سبتمبر/إرنا - دانت الأمانة الدائمة للمؤتمر الدولي لدعم الانتفاضة الفلسطينية التحرك البحريني لتطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني واعلنت أن قبول التطبيع المذل من قبل الحكومتين الإماراتية والبحرينية لن يقلل من إصرار ومقاومة شعوب العالم الإسلامي.

وبحسب وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا)، فإن الأمانة الدائمة للمؤتمر الدولي لدعم الانتفاضة الفلسطينية التابعة لمجلس الشورى الإسلامي، أدانت بشدة استسلام النظام البحريني للصهاينة والاستكبار العالمي والتطبيع مع نتنياهو المجرم وقاتل الأطفال، ما يتعارض مع تعاليم الإسلام والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشامخ.

وأضاف البيان: لا شك أن الشعب البحريني المجاهد والداعم للفلسطينيين سوف يرد على خيانة حكام البحرين الخونة.

واكدت الأمانة الدائمة للمؤتمر الدولي لدعم الانتفاضة الفلسطينية على ان قبول الذل بالتطبيع من قبل حكومتي دولة الإمارات العربية المتحدة والبحرين لن يقلل أبداً من إصرار ومقاومة شعوب العالم الإسلامي وأن الأراضي المحتلة والقدس ستحرر على يد المقاتلين الفلسطينيين.

واشار البيان الى أن هؤلاء الحكام عليهم أن يعلموا أن فتح الطريق امام الكيان الصهيوني للدخول الى منطقة الخليج الفارسي، لن يكون مسألة بسيطة ومؤقتة ، وهذا العمل غير العقلاني لن يجلب السلام والأمن فحسب، بل سيزيد من انعدام الأمن وعدم الاستقرار على جميع المطبعين مع الكيان الصهيوني .

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
1 + 1 =