السفارة الإيرانية في كابول ترحب باطلاق الحوار بين الأفغان في قطر

كابول/12 أيلول/سبتمبر/إرنا- رحبت سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية في كابول ببدء مفاوضات السلام بين الحكومة الأفغانية والفصائل السياسية في هذا البلد وطالبان في الدوحة، وأعربت عن أملها في أن تحقق المفاوضات النتائج المرجوة من أجل إحلال سلام واستقرار دائمين في أفغانستان دون تدخل أجنبي ومن خلال التوصل الى تفاهم شامل بين الأفغان، مما يؤدي إلى تعزيز الأمن في المنطقة.

 جاء ذلك في بيان أصدرته السفارة الإيرانية اليوم السبت، حيث أضافت أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية أكدت على الدوام أنه لا حل عسكريا للمشاكل في أفغانستان وان إستمرار التواجد الأجنبي هو أحد الأسباب الرئيسية لإستمرار الحرب في هذا البلد.  

ويؤكد البيان أن جميع القضايا والمشاكل في أفغانستان لا يمكن تسويتها إلا من خلال الحوار والمفاوضات، وأن الانسحاب المسؤول للقوات الأجنبية شرط أساسي لا مناص منه لتحقيق السلام والأمن في هذا البلد.

ويضيف البيان: تعرب الجمهورية الإسلامية الايرانية عن أملها في أن تتوصل الحكومة والفئات السياسية وطالبان إلى اتفاق دائم من خلال الحفاظ على الإنجازات القيمة للشعب الأفغاني، بما في ذلك الدستور والهياكل الديمقراطية والمشاركة السياسية الشاملة وحقوق المرأة وكرامتها وحقوق الأقليات العرقية والدينية، وضمان السلام والهدوء والرفاهية والرخاء للشعب الأفغاني، وبالتالي تمكين اللاجئين الأفغان من العودة إلى وطنهم والقيام بدورهم في إعادة الإعمار وتحقيق التنمية والازدهار في أفغانستان.

وجددت الجمهورية الإسلامية الايرانية استعدادها للمساعدة في دفع عملية السلام في أفغانستان كما كانت في الماضي، ووضع قدراتها وتجاربها في متناول الشعب الافغاني لهذا الغرض، وأكدت على ادانتها لأي انتهاز سياسي وتربح تجاري، لا سيما استغلال الحكومة الاميركية للمحادثات الأفغانية لاغراض انتخابية، وترى أنه يعرقل هذه المحادثات.

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
4 + 1 =