قاليباف: فرض التطبيع بين الكيان الصهيوني ودول الخليج الفارسي يزعزع امن المنطقة

طهران / 13 ايلول / سبتمبر /ارنا- أكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني محمد باقر قاليباف، بان فرض التطبيع بين الكيان الصهيوني ودول الخليج الفارسي سيؤدي بالتاكيد الى زعزعة الأمن بالمنطقة.

وقال قاليباف في تصريحه مساء اليوم الاحد اثر اجتماع رؤساء السلطات الثلاث بحضوره مع الرئيس حسن روحاني ورئيس السلطة القضائية إبراهيم رئيسي، لبحث الأوضاع الاقتصادية في البلاد: ان الحقيقة القائمة اليوم هي ان اميركا والكيان الصهيوني يعملان على فرض تطبيع العلاقات بين الكيان ودول منطقة الخليج الفارسي ومن المؤكد ان هذه الخطوة ستؤدي الى زعزعة الامن والقيام باعمال شيطانية.

وفي جانب اخر من تصريحه اعرب رئيس مجلس الشورى الإسلامي عن أمله في ان يجري اتخاذ اجراءات جيدة في مجال سوق العملة الاجنبية وسوق البورصة وإدارة السيولة النقدية وتنظيم سوق السلع وقال إن أهم ما يشغلنا جميعًا، رؤساء السلطات الثلاث، هو حل مشاكل المواطنين في مختلف المجالات.

واضاف قاليباف، أن الاجتماع الأول لرؤساء السلطات الثلاث عقد لبحث مختلف القضايا مع التركيز على القضايا الاقتصادية للبلاد والتي تعد اليوم هاجس جميع المواطنين سواء الذين يعانون من مشاكل اقتصادية وخاصة في المناطق الاقل نموا أو الذين يجاهدون في قطاع الإنتاج في البلاد ومجالات الصناعة والزراعة والتجارة والتصدير.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
9 + 2 =