14سبمتبر .. اليوم الذي أَبهج الرباع الايراني الراحل البرازيليين فيه

طهران/14ايلول/سبمتبر/ارنا - هذا اليوم (14 ايلول/ سبتمبر) هو يوم خاص للرياضة البارالمبية الايرانية، وهو اليوم الذي أثار فيه الرباع العبقري الايراني الراحل "سيامند رحمان" خلال منافسات رفع الاثقال العالمية لذوي الاعاقة في أولمبياد ريو 2016، الابتهاج لدى آلاف المتفرجين البرازيليين؛ محطما الارقام القياسية واحدة تلو الاخرى.

ويخطط مسؤولو اللجنة البارالمبية الوطنية واتحاد المضحين والمعاقين، لوضع اسم البطل الراحل "سيامند رحمان" على صالة رفع الاثقال لهذه اللجنة، غدا الثلاثاء تزامنا مع ذكرى تحطيم الراحل الارقام القياسية في أولمبياد ريو 2016، وهي القاعة التي تحمل ذكريات كثيرة حول تدريبات رحمان وجهوده.

وفاز رحمان خلال دورة الالعاب البارالمبية في ريو 2016 بالميدالية الذهبية البارالمبية رافعا العلم الايراني عاليا، ومحطما الرقم القياسي في رفع الاثقال للوزن الثقيل للمعاقين برفعه 310 كغ.

وكانت قاعة "ريو سنتر" في البرازيل مكتظة بالمتفرجون الذين هتفوا باسم ايران و"رحمان سيامند"، وكان الامل الوحيد لخصم رحمان المصري في ان يعلن الحكام بان رفعة الرباع الايراني كانت خاطئة، لكنه رفع بسهولة 270 كغم وفاز بالميدالية الذهبية بفارق يزيد عن 30 كغ. ولم يكن هذا نهاية الامر لان رحمان حطم الرقم القياسي ثلاثة مرات اخرى حيث رفع 300 كغ للمرة الثانية و 305 كغ للمرة الثالثة كما رفع 310 كلغ كرقم قياسي غيررسمي له.

وبذلك، تمكن الرباع الايراني الراحل من تحطيم الرقم القياسي العالمي لثلاثة مرات في هذا الوزن.

وعند منحه الذهبية، ألقى المسؤول العسكري الكبير في البلد المضيف التحية عليه تكريما لجهوده وتم اختياره كأفضل رياضي بارالمبي في عام 2017 بسبب تسجيل هذه الارقام القياسية.

انتهى**2018/ ح ع ** 

تعليقك

You are replying to: .
captcha