١٦‏/٠٩‏/٢٠٢٠, ١٢:٠٤ م
رقم الصحفي: 2253
رمز الخبر: 84041981
٠ Persons
دار الافتاء العراقية: الخزي والعار سيلاحق جميع الخونة اينما كانوا

بغداد/16أيلول/سبتمبر/ارنا- أدانت دار الافتاء العراقية وبشدة ما اقدمت عليه البحرين من تطبيع للعلاقات مع الكيان الصهيوني الغاصب، واصفة هذه الخطوة بالخيانة العظمى للامتين العربية والاسلامية، وانها طعنة اخرى في ظهر قضية العرب والمسلمين تضاف الى الطعنة التي سبقتها من قبل حكام الامارات، مؤكدة ان الخزي والعار والشنار سيلاحق جميع الخونه اينما كانوا.

وذكر الناطق الرسمي لدار الافتاء العراقية الشيخ عامر البياتي في حوار خص به وكالة انباء الجمهورية الاسلامية "ارنا"، : ان "دار الافتاء العراقية في بغداد الحبيبة وباسم علماءها الاجلاء ومشايخها الكرام وعلى راسهم سماحة مفتي جمهورية العراق الشيخ الدكتور العلامة مهدي بن احمد الصميدعي (حفظه الله) يعرب عن ادانته لما اقدمت عليه مملكة البحرين من تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني".

واضاف ان "هذه الخطوه التي اقدمت عليها مملكه البحرين هي طعنه اخرى في ظهر قضيه العرب والمسلمين قضية فلسطين الحبيبة حيث تضاف الى الطعنة التي سبقتها من قبل حكام دولة الامارات وفق خطة امريكية صهيونية مدروسة للاجهاض على مصير ومستقبل الشعب العربي في كل الوطن العربي المعمور".

 وأكد على ان "ابناء العروبة يرفضون هكذا توجهات من قبل انظمه تعتقد انها ستحقق طموحاتها وطموحات اسيادها متجاهلين غضب ابناء الاسلام والعروبة الغيارى على عروبتهم وعلى اسلامهم وقضيتهم في فلسطين الحبيبة".

وختم الشيخ البياتي بيانه "لارنا" قائلا : "الخزي والعار والشنار سيلحق بجميع الخونة اينما كانوا وعليهم ان يتعظوا ممن كان قبلهم من امثال ابو رغال والسادات، وعاشت فلسطين حرة ابية عربية".

انتهى ع ص

تعليقك

You are replying to: .
captcha