السلام في افغانستان ينبغي ان يرافقه وقف التدخلات الخارجية

اسلام اباد / 17 ايلول / سبتمبر / ارنا – قال سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى باكستان "سيد محمد علي حسيني" : ان جهود السلام في افغانستان ينبغي ان ترافقها مغادرة القوات الاجنبية و وقف التدخلات من الخارج؛ مؤكدا على استعداد ايران الدائم لدعم الشعب الافغاني لكي ينعم بالسلام المستدام في بلاده.

وفي بيان تداوله الاعلام المقروء والالكتروني الباكستاني اليوم الخميس، اضاف السفير حسيني : ان ايران على عهدها السابق مستعدة لتقديم كافة المساعدات المطلوبة في سياق ارساء السلام داخل افغانستان، وتقاسم خبراتها وطاقاتها مع الاخوة والاخوات الافغان لينعموا بالسلام الدائم في بلادهم.

وتابع البيان : ان المفاوضات بين المواطنين الافغان تسهم في تهيئة الارضية للسلام المنشود، وبما يلزم الاستفادة المثلى من هذه الفرصة المتاحة للحد من التدخلات الخارجية، وتوفير الظروف للشعب الافغاني لكي يقرر مصيره بنفسه وبكل حرية.

ولفت السفير الايراني في كابول، الى ان انسحاب القوات الاجنبية من افغانستان وبناء الثقة المتبادلة بين الاطراف المتفاوضة والتركيز على الحلول  السياسية، كل ذلك يساعد على بناء آفاق واعدة لتعزيز عملية الحوار الاخيرة.

حسيني اكد ايضا، ضرورة الحفاظ على الانجازات القيمة للشعب الافغاني بما في ذلك الدستور والهيكلة الديمقراطية والمشاركة السياسية الواسعة وحقوق المراة وايضا حقوق الاقليات القومية والمذهبية؛ مبينا ان الالتزام بهذه القضايا من شانه ان يحول دون وقوع ازمات غير مرغوب فيها، ويضمن ارساء سلام مستدام في افغانستان.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
2 + 5 =