امريكا تسعى باستخدام القوة لتطبيع العلاقات بين الدول العربية وتل ابيب

طهران / 17 ايلول / سبتمبر / ارنا – قال مساعد رئيس البرلمان الخاص بالشؤون الدولية "حسين امير عبدالّهيان" : ان امريكا تسعى باستخدام القوة ضد الدول العربية المطلة على الخليج الفارسي، لكلي ترضخ الى تطبيع علاقاتها مع الكيان الصهيوني.

وفي لقائه اليوم الخميس سفير النمسا لدى ايران "اشتفان شولتس"، اشار عبد الّهيان الى تاريخ العلاقات بين طهران وفيينا الذي يمتد لـ 500 مائة عام، قائلا : ان الاوصر والتعاون الثنائي العريق، يشكل دعامة قوية لتعزيز وتمتين علاقات البلدين.
كما نوه بتاسيس مجموعة الصداقة البرلمانية بين ايران والنمسا خلال الدورة الحادية لمجلس الشورى الاسلامي، مؤكدا على ترسيخ مزيد العلاقات البرلمانية بين طهران وفيينا.
وفي معرض انتقاده لمسرحية تطبيع العلاقات بين الامارات والبحرين مع الكيان الصهيوني التي قادها البيت الابيض مؤخرا، قال امير عبد الهيان : ان امريكا تسعى باستخدام القوة ضد الدول العربية المطلة على الخليج الفارسي، لكي ترضخ الى تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني.
وتابع : ان هذه المسرحية الاستعراضية قائمة على اغراض انتخابية دون ان تحمل اي قيمة اخرى.
الى ذلك، نوه سفير النمسا بمكانة ايران ودورها الستراتيجي في تعزيز الاستقرار والامن الاقليميين، وقال : ان النمسا وايران تضطلعان بدور هام للغاية ازاء قضايا المنطقة ولاسيما مكافحة الارهاب وداعش.
وقال شولتس خلال اللقاء مع امير عبد الّهيان : ان تنمية العلاقات البرلمانية يسهم في ترسيخ مزيد من التعاون الثنائي بين طهران وفيينا.
انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
5 + 13 =