القبانجي يدين حكام التطبيع ويستهجن التصريحات الاخيرة للسفير الامريكي في العراق

بغداد/18 ايلول/سبتمبر/ارنا-اكد امام جمعة النجف الاشرف السيد صدر الدين القبانجي، ان التطبيع اسقط الاقنعة عن الحكام وفضحهم امام شعوبهم، فيما سخر من تصريحات السفير الامريكي الاخيرة بشان التدخل الايراني في العراق.

وذكر مراسل وكالة "ارنا" من بغداد، ان السيد القبانجي استنكر خلال حديث الجمعة الاسبوعي الذي يلقيه افتراضیا بسبب جائحة كورونا، التطبيع والحفل الذي عقد في واشنطن والذي ضم البحرين والامارات واسرائيل وبرعاية امريكية، معتبرا ان هذا يبيّن سقوط الاقنعة عن حكام التطبيع.

وقال القبانجي : ان هذه فضيحة لحكام التطبيع وسقوط لاقنعتهم امام شعوبهم، ونحن غير قلقين على شعوبنا، وهذه المواقف المشينة هي زيادة في وعي الشعوب، وان الصلح حق لكن ليس مع المعتدي".

وأكد على ان "مشكلتنا مع اسرائيل انها دولة غاصبة وليس لانهم على دين آخر".

وعبر امام جمعة النجف الاشرف عن اسفه لمحاولة بعض الاصوات التي تحاول ان تسبغ شرعية لهذا التطبيع بأن الاسلام يؤمن بالصلح، مجيبا على ذلك بالقول :  "ونحن نقول هذا صحيح  لكن ليس مع المعتدي، وليس مع من قتل وهجّر واعتدى".

وحول التصريحات الاخيرة للسفير الامريكي في العراق التي اشار فيها الى التدخل الايراني في العراق، وصف القبانجي هذه التصريحات بانها من المضحكات المبكيات.

وقال ساخرا : "لدينا قواعد عسكرية امريكية في العراق وخمسة الاف جندي عدا المستشارين والطائرات الامريكية التي تجول في سماء بغداد والسفير الامريكي يقول ايران تتدخل في العراق".

واضاف، "نحن نرفض اي انواع التدخل لكن تعالوا الى هذا الواقع انظروا للقواعد العسكرية الامريكية في العراق بحجة تدخل الآخر".

وفي سياق منفصل استنكر القبانجي بشدة إساءة صحيفة (شارلي ايبدو) الفرنسية الى نبي الإسلام (ص).

وأكد، ان "هذه الإساءة لا تؤثر على المكانة الرفيعة للرسول الكريم وموقعه في العالم الانساني وانما يدلل على هلع الغرب من التقدم الاسلامي والانحطاط الثقافي للغرب وانهم كيف يسيئون لمشاعر مليار ونصف انسان ونحن لا نرتكب مثل ذلك تجاه مقدسات غيرنا والقرآن الكريم ينهانا عن ذلك".

وتابع: "المشكلة ليست في الصحيفة وانما الرئيس الفرنسي يعبر عن هذه الاساءة على انها حرية الصحافة وهذا يدلل على التبني لهذه الاساءة"، متسائلا "هل هذا ما تسموه حوار الحضارات وهل بالسب والهتك وتجريح مشاعر الاخرين؟"، ومخاطبا الغرب "ندعوكم لترك الباب مفتوحا للحضارات وان لا تخافوا من الاسلام، والصهيونية وحدها تخاف الاسلام".

وعلى صعيد آخر دعا  لفك الحصار على اليمن المضطهدة، مشيرا الى ان "السعودية اليوم تستغيث بالعالم عن سقوط صواريخ يمنية تقصف مطار أبها" مضيفا "فكوا الحصار عن ملايين يتلظون الجوع والمرض والحصار والقصف الوهابي عليهم"، مشيرا "اذا كنتم تريدون الامان اعطوا الامان للاخرين، فانتم تحاصروهم وتقصفوهم ثم تستغيثون بالمجتمع الدولي".

انتهى ع ص

تعليقك

You are replying to: .
captcha