قائد الحرس الثوري: امیرکا ستذوق طعم انتقام قاس لاغتیالها الشهید سلیماني

طهران / 20 ایلول / سبتمبر /ارنا- صرح القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامیة اللواء حسین سلامي بان نظام الهیمنة الامیرکي یجب ان یدفع ثمن اغتیاله القائد الشهید قاسم سلیماني، مؤکدا بان هذا النظام سیذوق طعم انتقام قاس جراء ما اقدم علیه.

وفي حواره مع القناة الاولى للتلفزيون الايراني مساء السبت اشار اللواء سلامي الى الهجوم الصاروخي الذي شنته القوة الجوفضائية للحرس الثوري على قاعدة "عين الاسد" غرب العراق في كانون الثاني /يناير وقال، لقد اثبتنا بهذا الهجوم اننا لا نخشى اميركا وفرضنا ارادة الشعب الايراني على العدو، ولم نكن نهدف في هذا الهجوم لقتل الجنود الاميركيين.        

واضاف، ان النظام السياسي ونظام الهيمنة الاميركي يجب ان يدفع ثمن اغتياله الحاج قاسم سليماني ويجب ان يزول هذا النظام لان قتل عدد من الجنود او سفير في مكان ما ليس انتقاما عادلا بالنسبة لنا.

واعتبر ادعاء اميركا بان ايران ارادت اغتيال السفيرة الاميركية في جنوب افريقيا بانه مضحك ومثير للسخرية واضاف: نحن شعب شريف ابيّ شهم، وازاء دم ذلك الرجل العظيم لن ننتقم ممن لم يكن له دور في اغتياله بل ان انتقامنا سيكون عادلا وشريفا.

واكد القائد العام للحرس الثوري، اننا لا نرى شخصا يوازي قيمة القائد سليماني بين الاميركيين ولكن على اميركا ان تعلم بانها ستذوق طعم انتقام قاس لان الشهيد سليماني كان له في اعناقنا حق الجهاد 40 عاما ويجب ان ينال الاميركيون ونظام هيمنتهم انتقاما قاسيا في هذا الصدد.

واعتبر الشهيد سليماني بانه كان شخصية متميزة وبارزة وكان له دور كبير في ترسيخ جبهة المقاومة وافشال سياسات اميركا والكيان الصهيوني وبريطانيا وحلفائها في المنطقة واضاف، ان استشهاد هذا القائد ضخ طاقة جديدة في المقاومة وان جميع شباب العالم الاسلامي يسعون للثار لدمه.

*التطبيع

وفي جانب اخر من حديثه اشار اللواء سلامي الى تطبيع بعض الدول العربية في المنطقة للعلاقات مع الكيان الصهيوني وقال، ان خطوة الاميركيين وتطبيع بعض الدول في المنطقة للعلاقات مع الكيان الصهيوني ادى الى كراهية شعوب المنطقة تجاههم.

واعتبر هذه العملية مناورة انتخابية من قبل ترامب وضع فيها الحبل على رقاب بعض الدول العربية فيما لم يكن الفلسطينيون حاضرين اساسا في هذه العملية الاستعراضية.  

*الثورة الاسلامية

وفي مستهل حديثه اعتبر اللواء سلامي الثورة الاسلامية بانها قلبت موازين القوى في العالم وبدا اول رد من الاستكبار اثر سقوط الشاه وتعرض مصالح الاستكبار للخطر ان اطلقوا الحرب ضد الشعب الايراني.

*الاتفاق النووي

واشار الى اهمية حقوق ايران في الاتفاق النووي وقال، ان لم يعترفوا بحقوقنا رسميا في الاتفاق النووي فاننا سنقوم باجراءاتنا ولن نخشى التهديدات في هذا المجال.

واضاف، ان اميركا تسعى من وراء طرح موضوع آلية الزناد لاثارة الخوف والهواجس لدينا ولكن حتى لو ضغطت اميركا على الزناد فلن تنطلق منها اي رصاصة لانها بقيت وحيدة في الساحة تماما وسندافع عن مصالحنا باقتدار ولاشك ان الاميركيين سيُهزمون في هذا المجال.

*اميركا

واكد بان اميركا فقدت قدرتها السياسية كقوة كبرى، وفي قضية محاولتها تمديد القيود التسليحية على ايران لم يواكبها حتى الاوروبيون في مؤشر الى ان قدرة اميركا بدات بالافول شيئا فشيئا.

وصرح بان الشعب الاميركي يرفض نظامه وحتى انهم يحرقون في التظاهرات علم بلادهم وقال، ان المجتمع الاميركي يشهد اليوم نهضة وان الاستقرار السياسي الداخلي في اميركا قد انهار.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
1 + 15 =