الشعبان الياباني والإيراني يتميزان بالسلام والصداقة

بكين/23 أيلول/سبتمبر/إرنا-  قال الأمين العام لجمعية الصداقة البرلمانية اليابانية-الإيرانية، دايشيرو ياماكيوا، ان الشعبين الياباني والإيراني العظيمين لديهما العديد من القواسم المشتركة بما في ذلك السلام، والصداقة، ومناهضة إشعال الحروب.

وفي مراسم افتتاح معرض للكتاب والصور بمناسبة الذكرى الأربعين للدفاع المقدس في السفارة الإيرانية في طوكيو، اليوم الأربعاء، أضاف ياماكيوا، "يجب على طهران وطوكيو العمل معا من أجل السلام والاستقرار في المنطقة والعالم أجمع".

وفي سياق متصل، قال نيشيكاوا، وهو صحفي ياباني كبير ورئيس مكتب صحيفة ماينيتشي في طهران في الفترة بين عام 1982 و1984: لقد أصبحت إيران الآن دولة على طريق التعاون الدولي، وهي تسعى إلى تعزيز التعاون الإقليمي والدولي من أجل التقدم والتنمية ولا ترمي الى خلق مشاكل في المنطقة.

وتابع، إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية جزء لا يتجزأ من السلام في المنطقة وهي دولة سقط العديد من مسؤوليها في تفجيرات أو اغتيالات عمياء في العديد من حقب  تاريخها، لكن هذه الأحداث لم تؤدي الى حدوث أي ثغرة في إستمرارها.

وأكد أن إيران قد تحولت اليوم الى قوة إقليمية.

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
1 + 17 =