إيران تدافع عن السلام وتتطلع الى إرساء الأمن في العالم

بكين/23 أيلول/سبتمبر/إرنا- صرح سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية لدى اليابان، مرتضى رحماني موحد، ان إيران تدافع على الدوام عن السلام وتتطلع الى إرساء الأمن والإستقرار في العالم أجمع لا سيما في الشرق الأوسط ومنطقة الخليج الفارسي، مثمنا جهود الحكومة اليابانية للحفاظ على الصداقة المتجذرة وتعزيز العلاقات بين البلدين وحماية السلام والإستقرار.

وفي مراسم افتتاح معرض للكتاب والصور بمناسبة الذكرى الأربعين للدفاع المقدس في السفارة الإيرانية في طوكيو، اليوم الأربعاء، أضاف رحماني موحد، إن سنوات الدفاع المقدس تذكرنا بالملحمة والتضحية بالنفس وصمود ومقاومة الشعب الإيراني أمام المؤامرات الرهيبة للإستكبار العالمي في حماية استقلال وحرية الجمهورية الإسلامية.

وتابع السفير الإيراني في اليابان: ان ما تنعم به الجمهورية الإسلامية الإيرانية من سيادة وعزة على الساحة الدولية هو نتيجة أقصى درجات المقاومة ضد الأعمال الإرهابية للولايات المتحدة والصهيونية وثماني سنوات من الدفاع المقدس لأبناء الشعب الإيراني الغيارى.

وفيما أشار إلى العلاقات التاريخية والثقافية طويلة الأمد بين إيران واليابان، قال رحماني موحد: ان العلاقات الشعبية بين البلدين تتوج بذكرى جهاد واستشهاد الشهيد "محمد بابائي"، إبن عائلة يامامورا (بابائي) النبيلة الذي ذهب إلى الجبهات بخطوات راسخة وضحى بحياته حفاظا على شرف الإسلام وعزته، وهو مثال واضح لا ينسى عن العلاقة التي لا تنفصم بين شعبي البلدين.

وفي ختام كلمته أحيى السفير الإيراني لدى اليابان ذكرى الفريق الشهيد "قاسم سليماني" الذي لعب دورا كبيرا في تاريخ المقاومة في إيران والمنطقة بشجاعته وإخلاصه وخدمته الدؤوبة في مجال الدفاع المقدس والدفاع عن المراقد المطهرة ومحاربة الإرهاب والاحتلال لتحرير الأمة الإسلامية من نير الإستكبار والصهيونية والإرهاب العالمي، وأضاف، "انه سيبقى مخلدا في التاريخ إلى الأبد".

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
9 + 8 =