السفير جلالي: ظريف ولافروف سيبحثان بشان الاتفاق النووي والتطورات الاقليمية

موسكو / 23 ايلول / سبتمبر /ارنا- اعلن السفير الايراني في موسكو كاظم جلالي بان وزير الخارجية محمد جواد ظريف ونظيره الروسي سيرغي لافروف سيبحثان بشان الاتفاق النووي والتطورات الاقليمية والعلاقات الثنائية.

وفي بيان اصدره الاربعاء لمناسبة زيارة وزير الخارجية الايراني الى موسكو، اشار جلالي الى ان عزلة اميركا لا تنتهي وقال: انه مع فشل هذا النظام (الاميركي) في غطرسته الرامية الى اعادة الحظر الاممي، وبالتزامن مع إجراء مناورة "القوقاز 2020" العسكرية المشتركة بمشاركة إيران وروسيا في منطقة بحر قزوين والبحر الأسود، يقوم وزير الخارجية ظريف بزيارته الـ31 لروسيا والرابعة خلال الاشهر الستة الاخيرة كرئيس للسلك الدبلوماسي الايراني.

وأضاف: ان ظريف سيجري محادثات مع نظيره الروسي لافروف بشأن الاتفاق النووي بعد مضي 5 اعوام على توقيعه والتطورات الإقليمية والعلاقات الثنائية.

وقال السفير الإيراني: إن روسيا بصفتها داعمة للاتفاق النووي، عارضت مؤخرًا قرار مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

واكد جلالي: ان إيران وروسيا متضامنتان تماما ضد اجراءات الحظر الأميركية اللاإنسانية والأحادية.

وقال أنه في ضوء إرادة قادة وكبار مسؤولي البلدين، فإن العلاقات الثنائية تشهد نموا مضطردا في سياق المصالح المشتركة ودعم توفير الأمن الإقليمي والدولي.

وكان وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف قد وصل الى موسكو مساء الاربعاء.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
5 + 12 =