وزير الخارجية الايراني: المشاريع المشتركة بين ايران وروسيا تمضي الى الامام رغم الضغوط

موسكو / 24 ايلول / سبتمبر /ارنا- اكد وزير الخارجية الايراني محمد جود ظريف ان المشاريع المشتركة بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وروسيا تمضي الى الامام قدما رغم الضغوط المفروضة من الخارج.

واعرب ظريف خلال لقائه نظيره الروسي سيرغي لافروف في موسكو اليوم الخميس عن امله في أن يعقد اجتماع اللجنة المشتركة بين البلدين في تشرين الأول/اكتوبر المقبل ليتسنى متابعة هذه المشاريع عن كثب.

واضاف ظريف: أعتقد أن التعاون بين إيران وروسيا في مواجهة الأحادية الأميركية وتمردها على القانون يعد مثالا للتصدي الناجح في مواجهة الأهداف أحادية الجانب.

واوضح: إننا نقدر الدور الجاد والبناء للغاية لروسيا في الوكالة الدولية للطاقة الذرية وكذلك في مجلس الأمن الدولي.

وقال ظريف لنظيره الروسي: لقد ادى سفراؤكم وأنتم شخصيا وكذلك اصدقاؤنا في الصين دورا هاما للغاية في مواجهة الاجراءات الاميركية اللاقانونية.

واضاف، اننا بامكاننا اليوم وبالنظر إلى الدور الإيجابي الذي لعبته روسيا، مناقشة المزيد من الإجراءات للحفاظ على الاتفاق النووي والتوصل إلى تفاهم حوله، وكذلك ضمان العلاقات الدولية على أساس القانون الدولي وليس إرادة دولة معينة.

واشار ظريف، الى الفرصة المتاحة للحديث عن التطورات في المنطقة واضاف، ان قضايا سوريا وأفغانستان واليمن مهمة للغاية بالنسبة لنا ونحن بحاجة إلى مساعدة بعضنا البعض لإنهاء المعاناة والحرب في هذه البلدان الثلاثة.

وكان وزير الخارجية الايراني قد وصل الى موسكو مساء الاربعاء لاجراء محادثات حول الاتفاق النووي والتعاون الثنائي واهم القضايا الاقليمية والدولية.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
6 + 5 =