السفير الإيراني في دوشنبه يؤكد ضرورة تعزيز التعاون الاقتصادي في حقبة ما بعد كورونا

طهران/25 أيلول/سبتمبر/إرنا- أكد سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية لدى طاجيكستان، محمد تقي صابري، ضرورة النهوض بالتعاون بين البلدين في مختلف المجالات لا سيما في القطاع الإقتصادي بما يتلائم مع الطاقات الكامنة لدى البلدين، خاصة في حقبة ما بعد كورونا من أجل التعويض عن الخسائر الناجمة عن تفشي هذا الوباء.

وبحث سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في دوشنبه، محمد تقي صابري، خلال لقائه رئيس البرلمان الطاجيكي محمد طاهر ذاكرزاده، اليوم الجمعة، سبل توسيع وتعزيز العلاقات الثنائية، وخاصة التعاون البرلماني بين البلدين.

واشار الى التطورات الإيجابية في العلاقات الثنائية خلال العام الماضي، داعیا الى مواصلة وتعزيز الجهود لتوسيع العلاقات بين الشعبين الايراني والطاجيكي اللذين لديهما لغة وثقافة مشتركة بما يتماشى مع إرادة كبار مسؤولي البلدين.

ولفت الى أهمية ومكانة برلماني البلدين ودورهما في الارتقاء بمستوى العلاقات الثنائية، وأكد استعداد طهران للتعاون مع طاجيكستان في شتى المجالات.

هذا وأشار رئيس البرلمان الطاجيكستاني خلال اللقاء إلى القواسم المشتركة بين البلدين وتاريخ العلاقات الودية بين دوشنبه و طهران، وأضاف، إن إيران كانت من أوائل الدول التي اعترفت باستقلال طاجيكستان وفتحت سفارتها فيها.

وأكد على أهمية دور العلاقات البرلمانية في تطوير العلاقات بين الدول والشعوب، وتأسيس مجموعة الصداقة والتعاون البرلماني بين البرلمان الطاجيكي ومجلس الشورى الإسلامي الإيراني كخطوة مهمة في سياق تعزيز هذا التعاون.

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
7 + 9 =