السفير الإيراني يؤكد ضرورة معالجة التخلف على مستوى التعاون الإقتصادي بين طهران وموسكو

موسكو/25 أيلول/سبتمبر/إرنا- أكد سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية لدى روسيا، كاظم جلالي، ان التعاون بين طهران وموسكو في المجالات العسكرية والأمنية والدفاعية والسياسية جار على قدم وساق على أعلى المستويات الممكنة، لكن هناك تخلف كبير في العلاقات الاقتصادية والثقافية يحتاج الطرفان إلى معالجته.

ولدى لقائه اليوم الجمعة مع خبراء الإعلام الروسي في المجال العسكري والدفاعي، بمن فيهم مؤلف ومقدم برنامج "السرية العسكرية" ونائب مدير عام القناة الوطنية الروسية (رن تي في)، إيغور بروكوبينجو، أضاف جلالي، "نحن ما زلنا متخلفين عن الركب في مستوى التعاون في المجالين الاقتصادي والثقافي، وهذه المشكلة قد تعرض علاقاتنا الى تحديات على المدى الطويل".

وتابع، ان إيران وروسيا تربطهما علاقات واسعة النطاق يعود تاريخها إلى أكثر من 500 عام، مشيرا الى أن البلدين يمتلكان رؤى متجانسة ومتطابقة بالنسبة للعديد من القضايا الدولية والإقليمية، بما في ذلك مكافحة نهج الأحادية والإرهاب الدولي والتطرف.

ودعا الى تهيئة الظروف في الجامعات الروسية لتواجد أوسع للإيرانيين، مما يسهم بشكل كبير في سد الفجوة الراهنة في العلاقات الثنائية في المجال الثقافي.

وقال: ان إيران ترحب بإظهار صورة حقيقية عنها بشكل يختلف عما يسعى الغرب وراءه.

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
7 + 5 =