٢٦‏/٠٩‏/٢٠٢٠, ١٠:٤٣ ص
رقم الصحفي: 2458
رمز الخبر: 84054290
٠ Persons

سمات

الرئيس الفنزويلي يؤكد استمرار التعاون الدفاعي مع إيران

طهران/ 26 ايلول/ سبتمبر/ ارنا - اكد رئيس فنزويلا استمرار تعاون بلاده مع ايران وروسيا والصين خاصة في المجال الدفاعي.

وبحسب وكالة أنباء إرنا، نقلا عن المكتب الإقليمي لوكالة سبوتنيك للأنباء في بوينس آيرس، أشار نيكولاس مادورو أمس (الجمعة) إلى أنه على الرغم من خطط بلاده لتطوير أنظمة أسلحة محلية، فإن كراكاس ستواصل التعاون الدفاعي مع إيران وروسيا والصين.

خلال الاحتفال بالذكرى السنوية الخامسة عشرة للقيادة الإستراتيجية الفنزويلية، صرح مادورو أن كاراكاس كانت تسعى لبناء أسلحة محلية وأنه سيتم إنشاء مجلس عسكري وعلمي خاص لتحقيق هذا الهدف.

واضاف: لدينا كل ما نحتاجه لبناء أنظمة أسلحة محلية، وسنواصل في نفس الوقت العمل مع روسيا والصين وإيران، سنستمر في تلقي المساعدة من هذه البلدان فيما يتعلق بالتكنولوجيا والأسلحة والاستراتيجية، وفي نفس الوقت نتحرك نحو الاستقلال.

تتمتع فنزويلا بعلاقات وثيقة مع إيران وروسيا والصين في مختلف المجالات وخاصة الدفاعية، وفرضت الولايات المتحدة مؤخرا مزيدا من العقوبات على مادورو بسبب تعاونه مع إيران.

كما صرح وزير الخارجية الفنزويلي خورخي أريسا قبل أيام قليلة أن عقوبات واشنطن لا يمكن أن تمنع تقدم العلاقات الاقتصادية والتجارية بين كاراكاس وطهران.

وصعدت إدارة ترامب الضغوط والعقوبات على حكومة الرئيس الفنزويلي الشرعية نيكولاس مادورو منذ تولي مهامها في البيت الأبيض، وكان هدف واشنطن الرئيسي هو الإطاحة بإدارة مادورو لكنها فشلت في خططها.

الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو كان قد أعلن امام الدورة 75 للجمعية العامة للأمم المتحدة مساء الأربعاء، إن الولايات المتحدة اتخذت إجراء أحادي الجانب لوضع الشعب الفنزويلي تحت سيطرتها، الا إن شعبنا، وقف جنبا إلى جنب مع حكومته القانونية لمواجهة الظلم والاضطهاد والأعمال غير القانونية واللاإنسانية لامريكا التي تشكل اليوم أخطر تهديد للعالم متعدد الأقطاب والأوجه.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
captcha