٢٦‏/٠٩‏/٢٠٢٠ ١٢:٢٩ م
رقم الصحفي: 3089
رمز الخبر: 84054484
٠ Persons

سمات

إضاءة على المهرجان الدولي لافلام المقاومة في طهران

طهران/26 ايلول/سبتمبر/إرنا-تستضيف طهران مهرجان أفلام المقاومة الدولي في نسخته السادسة عشر والذي كان ينعقد سابقاً تحت عنوان مهرجان أفلام الدفاع المقدّس، باعتباره واحد من أقدم الفعاليات السينمائية التي انطلقت بعد الثورة الاسلامية في الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وأقيمت النسخة الأولى لهذه التظاهرة السينمائية في العام 1983 في طهران تزامناً مع ذكرى أسبوع الدفاع المقدس وفي خضم الحرب المفروضة علية ايران من قبل نظام صدام البائد.

والمهرجان الذي يقام كل سنتين كانت ينعقد بالتزامن مع اسبوع الدفاع المقدس وكفعالية سينمائية للتنافس المحلي إلا انه خرج فيما بعد من شرنقة السينما المحلية ليدخل المضمار العالمي في دورته  الحادية عشر.

وظهرت ملامح الانجذاب الدولي نحو المهرجان في نسخته الخامسة عشر، إذ حازت على مشاركة دولية واسعة، وفي حفل اختتام المهرجان تم تقديم جوائز لـ 188 مخرجا محليا وأجنبيا من خمس قارات ومن 23 دولة، وبتحكيم 57 شخصية سينمائية إيرانية وعالمية في أقسام مختلفة من المهرجان.

وشارك بالدورة الخامسة عشر من المهرجان وجوه سينمائية  محلية ودولية من بينها، علي نصريان و "بهروز أفخمي  و "مسعود ده نمکي" من ايران و مراد شاهين (مدير عام المؤسسة السينمائية في سوريا )، سلمى المصري (ممثلة سورية شهيرة)، وعلي زاهر من لبنان وغيرهم من كبار الفنانيين من دول اخرى.

ومع ان المهرجان كان قد اكتفى خلال دوراته السابقة بإقامة مسابقات محلية تخللتها بعد الاقسام الدولية للعروض، إلاّ أنه اكتسب أهمية خاصة في المنطقة ولفت انتباه المهتمين بالشأن السينمائي، حيث يقام دورته السادسة عشر تحت عنوان مهرجان أفلام المقاومة الدولي، و يشق طريقه نحو  المشاركة في الفعاليات السينمائية العالمية. 

وتنعقد المرحلة الأولى من مهرجان أفلام المقاومة الدولي بدورته السادسة عشر التي تتضمن أربعة أقسام ثلاثة منها محلية (صناع الافلام التعبويين – الدراسات السينمائية حول الدفاع المقدس – مهرجان المهرجانات) وقسم آخر مخصص لجائحة كورونا تحت عنوان (المدافعون عن الصحّة)، في أسبوع ذكرى الدفاع المقدّس الذي بدأ من 21  ايلول/ سبتمبر ويستمر حتى 27 من الشهر الجاري.

جدير بالذكر أن مهرجان أفلام المقاومة الدولي بنسخته السادسة عشر ينعقد خلال شهري سبتمبر/أيلول و نوفمبر/تشرين الثاني 2020، بإدارة "مهدي عظيمي ميرآبادي" في العاصمة طهران، مع اتخاذ التدابير الصحية الكاملة في ظل تفشّي فيروس كورونا المستجد.

انتهي**3276

تعليقك

You are replying to: .
1 + 3 =