مستشار ظريف ومبعوث الأمم المتحدة يؤكدان دفع الحوار السياسي قدما في سوريا

طهران/ 26 ايلول/ سبتمبر/ ارنا - أكد كبير مساعدي وزير الخارجية الايرانية ومبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا على أهمية دفع عجلة الحوار السياسي واستمرار عمل اللجنة الدستورية من أجل التوصل إلى تسوية نهائية للأزمة السورية.

وبحث مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا، غير بيدرسون، في اتصال هاتفي مع مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية علي اصغر خاجي اليوم السبت آخر التطورات في سوريا.

وأكد الجانبان في هذا الحوار، الذي ركز على العملية السياسية وأنشطة اللجنة الدستورية السورية، ضرورة دفع الحوار السياسي إلى الأمام واستمرار عمل اللجنة الدستورية للتوصل إلى حل نهائي للأزمة السورية في إطار احترام السيادة الوطنية وسلامة اراضيها.

و كان مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا قد تحدث قبل اسبوع عبر الهاتف مع مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية، حول القضايا المتعلقة باللجنة الدستورية السورية وإدلب  والوضع الإنساني.

وأعلن الجانبان خلال المباحثات دعمهما لدفع العملية السياسية قدما واستمرار عمل اللجنة الدستورية السورية.

ودعا بيدرسن وخاجي المجتمع الدولي لمساعدة الشعب السوري، في ظل الوضع الإنساني الصعب، خاصة في سياق تفشي كورونا.

وفي النهاية شدد خاجي على ضرورة تنفيذ اتفاقات إدلب من أجل الحفاظ على الهدوء ومنع عودة التوترات.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
captcha