ظریف : لایمکن لشرکاء صدام السابقین أن یزعموا الدفاع عن حقوق الانسان

طهران/ 28 ايلول/ سبتمبر/ ارنا - قال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف أن العديد من الدول الغربية ودول المنطقة قدمت مساعدات کبیرة لنظام صدام السابق فی حربه ضد الجمهورية الاسلامية ، وبذلك ارتكبت جريمة ضد البشرية ، وبالتالي لايمكنها ان تدعي الدفاع عن حقوق الانسان.

وفي مراسم اقيمت اليوم الاثنين لتكريم ذكرى شهداء وزارة الخارجية ثمن ظريف ذكرى القائد الشهيد الفريق قاسم سليماني ورفاقه الذين استشهدوا على يد عناصر الارهاب الامريكي .

واعتبر ظريف ان ما منح البلاد القوة والاقتدار، ومنح شعبنا العزة والكرامة في هذه الظروف الدولية العصيبة هو ثقافة عاشوراء وثقافة الشهادة والتضحية والايثار.

وتابع قائلا : ان بعض دول المنطقة منحت صدام 75 مليار دولار من المساعدات لقتل الشعب الايراني واخضاع الجمهورية الاسلامية لكن هذا الشعب لم يسمح بذلك.

وتطرق ظريف الى انواع المساعدات التي قدمها الغرب لنظام صدام من اسلحة متطورة وطائرات حديثة ودبابات واسلحة كيميائية من شركات المانية وهولندية استخدمها صدام في ضرب المدن الايرانية الآمنة.

واشار وزير الخارجية الايراني الى ان الشعب الايراني وشعوب المنطقة لم تنس هذه الجرائم التي دونت في تاريخ المنطقة، فهل تدَعون بعد كل هذا الدفاع عن حقوق الانسان وتزعمون انكم تريدون مساعدة الشعوب كالشعب اللبناني ، ان الحديث عن المدنية والحضارة لايلقي بكم.

كما خاطب ظريف الغربيين وحكام المنطقة بالقول: لقد شاركنم جميعا بتزويد صدام بالسلاح ، ولكن الذي حصل هو ان صدام واعوانه باتوا في مزبلة التاريخ ، انكم تزعمون محاربة تنظيم داعش الارهابي لكنكم قتلتم العدو الأول لداعش بابشع صورة ، أنكم جبناء ومتوحشون لكنكم لن تستطيعوا اركاع الشعوب.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
captcha