وزير الاقتصاد الايراني: هدف الحكومة تجاوز الظروف الاقتصادية الحالية باقل الاثمان والمشاكل

طهران / 29 ايلول / سبتمبر /ارنا- اكد وزير الاقتصاد والمالية الايراني فرهاد دجبسند بان هدف الحكومة والقطاع الخاص هو تجاوز الظروف الاقتصادية الحالية في البلاد باقل الاثمان والمشاكل.

وقال دجبسند الذي يتولى امانة مجلس الحوار بين الحكومة والقطاع الخاص في حديثه الاثنين خلال الاجتماع الـ 98 مع سائر اعضاء هذا المجلس في غرفة التجارة الايرانية: ان الحكومة والقطاع الخاص يسعيان من خلال الحوار وعقد الاجتماعات للبحث بشان العبور بالبلاد من الظروف الاقتصادية الراهنة باقل الاثمان والمشاكل وفي هذا السياق تعد المواكبة من قبل القطاع الخاص مهمة جدا لانه بامكانه من خلال تقييم الاوضاع انجاز الصادرات والمبادرة لتحقيق عوائد العملة الصعبة للبلاد.

واضاف: انه ينبغي المبادرة في ظل التفاهم والتناغم لانجاز الانشطة اللازمة وحل المشاكل.

واكد وزير الاقتصاد والمالية بانه لو لم يات القطاع الخاص الى الساحة لما كان بامكاننا تحقيق نحو 40 مليار دولار من الصادرات خلال العام الماضي واضاف: ان الحكومة لا يمكنها لوحدها تطوير الصادرات والتجارة، وفي ظل انخفاض دور النفط سيصبح الاقتصاد معتمدا على القطاع الخاص من اجل تدوير عجلة الاقتصاد وتحقيق عوائد العملة الصعبة.

واكد دجبسند الحاجة للتفاني في الاوضاع الحالية وبذل الجهود من قبل الجميع في هذه الحرب الاقتصادية واضاف: اننا لسنا الان في ظروف سهلة اذ ان العدو دخل الساحة بكل قدراته وخدعه لاركاع الشعب الايراني. 

واشار الى تصريح سابق للرئيس الاميركي بانه سيقضي على الجمهورية الاسلامية الايرانية في غضون 3 اشهر و"لكن مثلما نشهد جميعا فان كلامه هذا كان مجرد اوهام باطلة ولم يستطع ان يفعل شيئا كما فشل العدو في مرحلة الحرب المفروضة".

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
8 + 5 =