٣٠‏/٠٩‏/٢٠٢٠, ١:٤٦ م
رقم الصحفي: 2458
رمز الخبر: 84060254
٠ Persons

سمات

حقوق الانسان أداة بيد وسائل الاعلام الغربية

طهران/ 30 ايلول/ سبتمبر/ ارنا - أعتبر مساعد الشؤون الدولية في السلطة القضائية ومسؤول لجنة حقوق الانسان علي باقري كني، أن حقوق الانسان باتت اداة بيد وسائل الاعلام الغربية ، مضيفا ان المقرر الخاص للجنة حقوق الانسان يلتزم الصمت عندما تنتهك حقوق الشعب الايراني.

وفي حديث له اليوم الاربعاء أكد باقري كني ان الاوروبيين هم الشريك الحقيقي لأمريكا في الحظر المفروض على الشعب الايراني ، وبذلك يعرضون شعبا كاملا الى العقاب الجماعي وهذا ما يعد جريمة ضد الانسانية.

وتطرق باقري كني الى معنى ومفهوم حقوق الانسان في ايران وتفاوته مع حقوق الانسان التي يزعمها الغرب، مشيرا الى أن هذه الحقوق في إيران مبنية على تعاليم الاسلام والاعراف المحلية والتراث التاريخي.

وتابع قائلا: ان الغرب يتعامل مع حقوق الانسان من المنظور السياسي بما يخدم اهدافه ومصالحه فمبدأ حق كل شعب في تقرير مصيره يتوقف عندما يتعلق الأمر بالشعب الفلسطيني ، لأن مصالح امريكا والكيان الصهيوني تقتضي حماية هذا الكيان وتجاهل حقوق الفلسطينيين، كما ان امريكا والدول الأوروبية تبيع السلاح الى النظام السعودي رغم ان هذا السلاح يذهب لتدمير اليمن وقتل اليمنيين، فالمهم عندهم هو المصلحة الغربية.

وانتقد باقري كني التقارير المغرضة لمقرر  مجلس حقوق الانسان ضد ايران ، مشيرا الى ان هذه التقارير تدخل في اطار أساليب الغربيين في انتهاج مختلف الطرق لخدمة مصالحهم ، ومن هنا فانهم يلتزمون الصمت تجاه العديد من البلدان التي تنتهك حقوق الانسان بشكل سافر ، لكنهم يخدمون مصالح الغرب.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
captcha