الخارجية الايرانية : التاريخ لن یسامح القتلة والخونة اطلاقا

طهران / 30 ايلول / سبتمبر / ارنا – اكدت وزارة الخارجية الايرانية : انه بعد مرور عقدين من الزمن على واقعة استشهاد (الطفل الفلسطيني) "محمد الدرة"، هناك كيانات في منطقتنا تصافحت مع القتلة؛ ان التاريخ لن يسامح القتلة والخائنين اطلاقا.

ونشرت الخارجية الايرانية تغريدة على حسابها في تويتر، لمناسبة ذكرى الانتفاضة الثانية و"يوم التضامن مع الاطفال الفلسطينيين"، اكدت فيها : قبل 20 عاما استُهدف "محمد الدرة" بصورة وحشية، وهو في حجر ابيه لينكشف للعالم انه "لاحدود لقساوة المحتلين".

واضافت الخارجية : بعد مرور عقدين، (على هذه الواقعة)، هناك كيانات في منطقتنا تصافحت مع القتلة والخائنين؛ فالتاريخ لن يغفر للقتلة والخونة اطلاقا".

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
captcha