مساعدة الرئيس الايراني: العنصرية تحولت الى معضلة في الغرب

نيويورك / 2 تشرين الاول / اكتوبر /ارنا- اكدت مساعدة رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية لشؤون المراة والاسرة معصومة ابتكار، ضرورة مكافحة العنصرية واللامساواة، معتبرة هذه القضية بانها تحولت الى معضلة في الغرب.

وفي كلمتها التي القتها الخميس خلال الاجتماع رفيع المستوى للجمعية العامة للامم المتحدة حول المراة والاسرة، قالت ابتكار: ان العالم بحاجة الى تغيير النهج وفتح الافاق من اجل تحقيق العدالة والقيم الانسانية ودعم حقوق المراة.

واضافت: ان مكافحة العنصرية واللامساواة مستمرة وقد تحولت هذه القضية الى معضلة رئيسية في نصف الكرة الارضية الغربي. ان العالم بحاجة الى تغيير الاجواء الفكرية لتحقيق العدالة والقيم الانسانية ودعم حقوق المراة.

وقالت، رغم انه مازالت هنالك بعض التحديات الا انه تم تحقيق منجزات باهرة في الجمهورية الاسلامية الايرانية في مجالات مثل التعليم والصحة وارتقى معدل العمر للنساء بمقدار 25 عاما.  

واكدت بان الشعب الايراني يقاوم امام القوى الكبرى ويقف بفخر صائنا استقلاله ويتقدم الى الامام محققا المنجزات واضافت: انه وفقا لقوانينا في مجال المراة والاسرة ، فقد اقترحنا 10 لوائح جديدة من ضمنها لائحة حماية امن المراة تجاه العنف وعدة قوانين جديدة.

واشارت الى ان هنالك ما لا يقل عن 2700 منظمة غير حكومية ناشطة في مجال المراة في الجمهورية الاسلامية الايرانية وان هنالك برامج لتقوية انشطة المجتمع المدني وقالت: لقد نفذنا بنجاح مشاريع لتعزيز مقاومة المجتمع مثل تقوية اقتصاد الالاف من النسوة المعيلات للاسر عن طريق صناديق الاعتماد والتعاونيات.

وقالت مساعد رئيس الجمهورية: ان ايران سعت على الدوام لترسيخ السلام والاستقرار حتى حينما آذت التدخلات الخارجية منطقتنا.

واشارت ابتكار الى تفشي فيروس كورونا في ظروف الارهاب الاقتصادي الاميركي ضد ايران وقالت، انني اود توجيه الشكر والتقدير للكوادر الطبية والتمريضية في البلاد والتي نجحت بجهودها التضحوية في ادارة مرض "كوفيد-19" في ظل الحرب الاقتصادية والاعلامية، متمنية الصحة والسعادة للبشرية كلها.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
3 + 6 =