لافروف وظريف يؤكدان ضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار في قرة باغ

موسكو / 2 تشرين الاول / اكتوبر /ارنا- أكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ونظيره الروسي سيرغي لافروف ضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار بين جمهورية آذربيجان وارمينيا في منطقة قره باغ.

وأفادت وزارة الخارجية الروسية، في بيان، بأن لافروف وظريف بحثا بشكل مفصل خلال اتصال هاتفي اليوم الجمعة، الاوضاع في منطقة النزاع ناغورني قره باغ، حيث أعرب كلا الجانبين عن قلقهما الكبير من الأعمال القتالية الواسعة والمستمرة.

وأكد لافروف وظريف الدعوة إلى وقف فوري لإطلاق النار وخفض التوتر ومنع الخطاب الاستفزازي والعسكري.

واكد وزير الخارجي الروسي ان بلاده ستواصل، بمبادرة منها وفي إطار عملها ضمن ثلاثية رؤساء مجموعة مينسك لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، بذل جهود الوساطة دعما لتسوية النزاع في ناغورني قرة باغ عبر الوسائل السياسية الدبلوماسية.

كما اكد الوزيران الدور المهم الذي يمكن أداؤه من قبل دول المنطقة، خاصة جيران آذربيجان وأرمينيا، في تهيئة الظروف الملائمة لعودة الطرفين إلى طاولة المفاوضات في أسرع وقت ممكن.

بحث لافروف وظريف حول قضايا التعاون الثنائي بين ايران وروسيا واتفقا على الاستمرار في الاتصالات.

وتجددت الاشتباكات العسكرية بين أرمينيا وجمهورية آذربيجان في 27 أيلول/ سبتمبر، واتهم كل من الجانبين الجانب الاخر ببدء الاشتباكات التي اسفرت عن وقوع قتلى وجرحى وخسائر لدى الطرفين.

وكان النزاع العسكري بين البلدين قد بدا في العام 1994 حول منطقة قرة باغ واستغرقت تلك الحرب 4 اعوام الى ان تم اقرار الهدنة بوساطة من مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الامن والتعاون الاوروبي، الا ان الجهود الدولية لم تثمر لغاية الان عن الوصول الى حل سلمي للازمة.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
1 + 17 =