ندعو طرفي النزاع في كاراباخ الجلوس الى طاولة الحوار لحل القضايا الراهنة

طهران / 4 تشرين الاول / اكتوبر / ارنا – دعا الامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية في ايران "حجة الاسلام حميد شهرياري"، طرفي النزاع في منطقة كاراباخ، الى تحكيم لغة الحوار والجلوس الى طاولة المفاوضات في اسرع وقت ممكن لحل القضايا بينهما.

واضاف حجة الاسلام شهرياري، خلال اجتماع كبار مسؤولي المجمع العالمي للتقريب اليوم الاحد، ان الحرب ليست حلا مناسبا لحل القضايا الخلافية بين جانبي الصراع في كاراباخ؛ محذرا من مؤامرات الكيان الصهيوني وامريكا الرامية الى بث الفرقة والوقيعة بين المسلمين.

ودعا الامين العام للمجمع العالمي للتقريب البلدان الاسلامية الى بذل الجهود لحماية ثغور العالم الاسلامي وامنه؛ قائلا : نحن نعتقد بان الصراعات والمواجهات العسكرية في المنطقة تشكل جانبا من مؤامرات الاستكبار العالمي ولاسيما الكيان الصهيوني الغاصب لتمرير ضغوطه على البلدان وتنفيذ مخططاته التوسعية داخل المنطقة.

وتابع حجة الاسلام شهرياري : نحن نعلم بان الكيان الصهيوني يخطط منذ فترة طويلة لتاجيج الخلافات بين اذربيجان وارمينيا؛ مؤكدا ان الخلافات بين البلدين يمكن حلها عبر الحوار والحؤول دون تمرير مؤامرات الكيان المحتل في المنطقة.

وخلص الامين العام للمجمع العالمي للتقريب الى القول : ان المطلوب من الشعوب الاسلامية كافة ان تتحلى باليقظة وتمضي قدما لبناء الامة الاسلامية الواحدة والتقريب بين المذاهب ونبذ الصراعات الطائفية والعرقية واللغوية فيما بينها.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
1 + 2 =