بعض الدول لا تبدي تعاونا جيدا في مكافحة المخدرات

طهران/4 تشرين الأول/أكتوبر/إرنا- صرح رئيس الشرطة الإيرانية لمكافحة المخدرات، العميد مجيد كريمي، ان بعض الدول لا تبدي تعاونا جيدا في مجال مكافحة المخدرات لأسباب وأعذار سياسية، منوها الى الدور الفاعل للجمهورية الإسلامية الإيرانية في هذا الصدد.

وفي الاجتماع الطارئ للمؤسسات الفرعية التابعة لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة (عبر الفيديو كونفرانس)، قدم العميد كريمي عرضا عن إجراءات الجمهورية الإسلامية الإيرانية في سياق مكافحة المخدرات، متطرقا الى تداعيات هذه الآفة الإجتماعية المدمرة على مستوى العالم وتأثير انتشار كورونا على تهريب المخدرات عبر الطرق الجوية والبرية والبحرية مضيفا، ان تفشي فيروس كورونا أثر بشكل كامل على تهريب المخدرات عبر الطرق الجوية وزاد بشكل كبير من مخاطر تهريب المخدرات في معظم البلدان وخاصة إيران.

واستعرض تقريرا عن مضبوطات الجمهورية الإسلامية الإيرانية في الأشهر الثمانية الأولى من عامي 2019 و 2020 والتحديات الراهنة في مكافحة تهريب المخدرات، وشدد على الدور النشط والفعال لإيران في مكافحة المخدرات بحكم موقعها الجغرافي بمحاذاة أكبر الدول المنتجة للمخدرات.

كما ناقش رئيس الشرطة الإيرانية لمكافحة المخدرات الى عدم تعاون بعض الدول في مجال مكافحة المخدرات لأسباب وحجج سياسية.

وانعقد الاجتماع الإفتراضي الطارئ لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة الذي نظمته العاصمة النمساوية فيينا على مدى يومين.

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
captcha