هايكو ماس: أميركا فقدت الحق في استئناف الحظر الأممي ضد إيران

طهران/4 تشرين الأول/أكتوبر/إرنا- أكد وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، في تصريح له اليوم الأحد، "بما أن الولايات المتحدة قد انسحبت من الإتفاق النووي، فقدت بذلك الحق في المبادرة باستئناف عملية تجديد حظر الأمم المتحدة ضد إيران".

وفي مقابلة له مع "العربي الجديد" على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة رفيعة المستوى التي عُقدت في نيويورك الأسبوع الماضي، عن بُعد، بسبب جائحة كورونا، أضاف ماس، "لا تزال كل من ألمانيا وفرنسا والمملكة المتحدة ملتزمة بالحفاظ على خطة العمل الشاملة المشتركة وتنفيذها تنفيذاً كاملاً".

وتابع، "إن موقفنا إزاء شروع الولايات المتحدة في عملية تجديد حظر الأمم المتحدة ضد إيران واضح تماماً: فقط المشاركون في خطة العمل الشاملة المشتركة هم من يُسمح لهم بإخطار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بأي إخلال شديد من جانب إيران بالتزاماتها المنصوص عليها في خطة العمل الشاملة المشتركة. إن الولايات المتحدة قد انسحبت من الاتفاق في عام 2018، وبذلك فقدت الحق في المبادرة باستئناف عملية تجديد حظر الأمم المتحدة ضد إيران".

وأردف قائلا، "لقد أُحطنا علماً باجراءات الحظر التي فرضتها الإدارة الأميركية مجدداً على إيران وأعربنا عن أسفنا إزاء ذلك. وقررنا عدم المشاركة في حملتها الرامية إلى ممارسة أقصى درجة من الضغط. وسيظل حظر الاتحاد الأوروبي ضد إيران مرفوع بالقدر الذي تسمح به خطة العمل الشاملة المشتركة. وهذا بدوره يعني أيضاً أن حظر توريد الأسلحة الذي فرضه الاتحاد الأوروبي سيظل نافذاً حتى عام 2023".

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
3 + 0 =