3700 عمل دولي تقدّم للمشاركة في مهرجان أفلام المقاومة الدولي الـ16 رغم كورونا

طهران/ نيويورك/ 5 تشرين الاول/ ارنا - كشفت الأمانة العامة لمهرجان أفلام المقاومة الدولي بدورته السادسة عشر، عن استلامها 3700 عمل سينمائي في مختلف أقسام المهرجان الدولي من خارج ايران، لتقوم لجنة مختصة فيما بعد باختيار الأعمال الجديرة بالتنافس على جوائز المهرجان.

و الأعمال الراغبة بالمشاركة في فعاليات مهرجان المقاومة السينمائي الدولي لهذا العام تمثل تحدياً كبيراً رغم الظروف الصعبة التي فرضها فيروس كورونا على صناعة السينما في العالم، فبالتالي فإن إقامة الدورة 16 هي في حد ذاتها رسالة مهمة للعالم أن لا حياة من دون ثقافة أو فن لاسيما ثقافة المقاومة الضرورة الملحّة في ظلّ ما ترزخ تحته المنطقة من ضغوط وتدخلات أجنبية.
واستهلّت الفترة الثانية من المهرجان أعمالها وسط مشاركة دولية واسعة من دول المنطقة والعالم في أقسام دولي مستحدثة لهذه الدورة من المهرجان، من ضمن: قسم المسابقة الرئيسية وقسم "سيد شهداء المقاومة" و "سرد القلم" علاوة على قسم آخر محلي مخصّص لصناع الأفلام المحليين الوطنيين. كما تطرّق مدير الأمانة العامة الدائمة الى الاستقبال الواسع الذي حظى به المهرجان من قبل الفنانيين في ايران والعالم، وقال: نظرا للاستقبال الواسع الذي حظى به المهرجان من قبل الفنانيين والسينمائيين يمكننا التأكيد بأن هذا الحجم من المشاركة ليس له مثيل، خصوصاً أننا استلمنا قرابة الـ 3700 عمل سينمائي، وحاز قسم "المسابقة الرئيسية" على النصيب الأكبر من المشاركة.

واضاف ان التنوع الدولي في مختلف الأقسام، واحد من الأسباب الرئيسية لهذه المشاركة الكبيرة في المهرجان.

واوضح حاز قسم "سيد شهداء المقاومة" المخصّص لتكريم الشهيد الحاج قاسم سليماني، على مشاركة فعالة وواسعة من قبل السينمائيين في ايران ومختلف انحاء العالم، وتقدّم للمشاركة في هذا القسم 287 أثرا سينمائيا متنوعاً.

وكان قد أكد مدير مهرجان أفلام المقاومة بنسخته السادسة عشر عن الحجم الكبير للمشاركة في اقسام المهرجان لهذا العام، وقال: قدم صانعو الأفلام أكثر من 9000 عمل سينمائي حتى الآن في فئات مختلفة من أكثر من 130 دولة إلى الأمانة العامة.

وتُقام الفترة الثانية من مهرجان أفلام المقاومة الدولي بدورته السادسة عشر التي حازت على مشاركة دولية واسعة رغم استشراء جائحة كورونا، في الفترة من 21 حتى 27 نوفمبر/تشرين الثاني 2020 وتزامنا مع أسبوع التعبئة في الجمهورية الاسلامية، بإدارة "مهدي عظيمي ميرآبادي" في العاصمة الايرانية طهران، مع اتخاذ التدابير الصحية الكاملة.

انتهى** 1453

تعليقك

You are replying to: .
6 + 4 =