٠٥‏/١٠‏/٢٠٢٠ ١١:٤٢ ص
رقم الصحفي: 2455
رمز الخبر: 84065135
٠ Persons
زيارة الأربعين في زمن كورونا

بغداد/05تشرين الاول/اكتوبر/ارنا- يتوافد على مدينة كربلاء في العراق ملايين الزوار القادمين من مدن عراقية أخرى ومن خارج البلاد، لإحياء ذكرى أربعينية الإمام الحسين عليه السلام. وتصادف الذكرى العشرين من شهر صفر بحسب التقويم الهجري.

وتتزامن مسيرة الأربعين هذا العام مع تفشي فيروس كورونا فحشدت الحكومة العراقية جميع امكانياتها لتقليل الإصابات الناجمة عن وباء كورونا قدر الإمكان فترافق المسيرة الراجلة إجراءات صحية ووقائية مشددة اتخذتها المواكب والهيئات الحسينية التي تنتشر على طول الطريق الذي يمتد إلى اكثر من أربعمئة كيلو متر تجنبا للإصابة بفيروس كورونا.

ويرافق هذا العام مراسل وكالة أنباء ارنا المسيرة من بغداد إلى كربلاء، في غياب الزوار الايرانيين عن زيارة اربعينية الامام الحسين عليه السلام بسبب انتشار فيروس كورونا.

وربما الزائر الإيراني الوحيد الذي يحضر المراسم، وهو حاضر في كل الطريق هو الفريق الشهيد قاسم سليماني الى جانب الحاج ابو مهدي المهندس وزملائهم الشهداء فنصب اصحاب المواكب العراقية على طول الطريق صوراً لـ"القادة الذين هزموا داعش" كما وصفهم، المرجع الديني الأعلى في العراق آية الله السيد علي السيستاني، ويحيي الزوار ذكراهم باعتبارهم الأكثر حضوراً في مسيرة هذا العام.

ومع هذا الكم الهائل من الحشود والمواكب المزدحمة ، لا يمكن الادعاء بأن القواعد الصحية للوقاية من كورونا قد تتم مراعاتها بالكامل فمن البعيد عن الواقع ان نتوقع مراعاة هذه الإجراءات من ملايين الأشخاص المشاركين، الامر الذي اصبح الشغل الشاغل للحكومة العراقية ونظام الرعاية الصحية فيه ولهذا السبب وعلى طول الطريق قام عدد من المواكب بتركيب اجهزة المطهرات او یغسل المتطوعون ايدي الزائرين بالمواد المطهرة.

وتقدم هذا العام خدمة جديدة لزوار الامام الحسين ع في ظل كورونا، وذلك للحفاظ على سلامتهم، ولكي تقام بذلك زيارة الأربعين بنفس الزخم الذي عهدته في السنين الماضية.

ولقوات الحشد الشعبي- إلى جانب باقي القوات المسلحة العراقية- حضور بارز وملموس في المراسم كعادتها سواء في حماية أرواح الزائرين وتسهيل حركتهم، وفي تنظيف الطرق وتعقيم الزائرين.

ومن أجل الحد من مخاطر الإصابة بالفيروس بين الزوار، شكلت الحكومة العراقية في كربلاء فرق رعاية صحية ، لتعقيم المدينة على مدار 24 ساعة في اليوم ورش المطهرات على الزوار لحمايتهم من كورونا.

وقال مدير شعبة الرقابة الصحية في قسم الصحة الدكتور كرار جواد العباسي: إن الملاكات العاملة في القسم وقطاع المركز والجهات الساندة لها ولليوم الثالث على التوالي وبخطوة استباقية لزيارة أربعينة الإمام المُرتقبة تقوم بتنفيذ حملة صحية وقائية وتوعوية في إحدى مداخل المدينة الرئيسة ضمن محور كربلاء -النجف، بين جموع الزائرين وأصحاب المطاعم.

وأشار العباسي إلى إن "خطة طوارئ الدائرة لهذا العام، ركَزت بالدرجة الأساس على تعزيز الإجراءات الوقائية لمواجهة كورونا، ولهذا جاءت هذه الخطوة التي تستمر لساعات متاخرة من الليل لحث المواطنين على التقيد بإجراءات وتوصيات خليتي الأزمة المركزية والمحلية والجهات الصحية والالتزام بالإجراءات الاحترزاية والوقائية لضمان سلامتهم من الإصابة بفيروس كورونا".

ورغم أن مسيرة الأربعين الحسيني تواجه هذا العام غياب الزوار الأجانب ، خاصة الإيرانيين، إلا أن هناك تغطية إعلامية واسعة لهذه المراسم داخل العراق ، وتغطي بعض وسائل الإعلام المسيرات في بث مباشر.

وفي السياق قال رئيس فرع نقابة الصحفيين العراقيين في محافظة كربلاء المقدسة توفيق الحبالي ان 185 اعلاميا عراقيا مع 60 فضائية وعشرات الاذاعات والوكالات الاخبارية و اربع عشرة عربة للنقل الخارجي ( SNG )تقوم بنقل وقائع زيارة اربعينية الامام الحسين عليه السلام في محافظة كربلاء المقدسة، فيما خلت المناسبة من التغطية الاعلامية العربية والاجنبية.

واضاف في تصريح صحفي :" على ضوء توجيهات نقيب الصحفيين العراقيين رئيس اتحاد الصحفيين العرب مؤيد اللامي بتوفير اسباب نجاح عملية التغطية الاعلامية وايجاد السبل الافضل لعمل الزملاء، قام الفرع ، بالتنسيق مع الحكومة المحلية قسم الاعلام والاتصال الحكومي، بمنح باجات لعجلات الاعلاميين لغرض التنقل اثناء انقطاع الطرق مع توجيهات القيادات الامنية بتسهيل حركة الصحفيين ".

مسيرة الاقدام الی كربلاء المقدسة.. انها زيارة الاربعين حيث لايعبأ السائرون بكل التحديات من قساوة الشمس وجائحة كورونا فزيارة الحسين عليه السلام الذي قدم أثمن الدماء من أجل السائرين اليه ومن أجل الاسلام والانسانية..

انتهى 1049

تعليقك

You are replying to: .
9 + 8 =