ناشط امريكي : الدول المحظورة كانت اكثر تفوقا في مكافحة كورونا

نيويورك / 5 ايلول / سبتبمر / ارنا – اكد "جو ليمبادرو" وهو احد نشطاء المجتمع المدني المنادين بالسلام في امريكا، ان اصابة ترامب بفيروس كورونا مؤشر على فشل ادارته في احتواء هذا المرض؛ لافتا الى ان الدول التي تخضع للحظر اللاانساني اليوم قدمت اداء افضل واكثر تاثيرا في هذا المجال.

وفي حديث خاص لمراسل "ارنا" اليوم الاثنين، اضاف ليمباردو : انني لست سعيدا لاصابة ترامب او اي شخص اخر بفيروس كورونا، لكنني اذكّر بانه لو كان الرئيس الامريكي قد اتخذ اجراءات مناسبة في بدء الجائحة لكان العديد من الناس اليوم احياء؛ لكنه بدل ذلك عمد الى توجيه الاتهامات الى الصين فقط.

وتابع الناشط الامريكي : من جانب اخر، فإن الصين بادرت الى خطوة جيدة لكونها وضعت نتائج ابحاثها حول "دي ان اي" الفيروس في متناول المجتمع الدولي؛ الامر الذي لاتفعله ادارة ترامب بل ستعمد الى اكتساب الارباح من اللقاح المضاد لهذا الوباء لو توصلت اليه.

واستطرد قائلا : ان واشنطن وبدل ان تقدم الدعم الى دول العالم في ظل الظروف الراهنة، تقوم بفرض الحظر عليها؛ كما هو الحال اليوم بالنسبة لايران وغيرها من البلدان التي تكافح فيروس كوفيد 19 وسط الحظر الامريكي المفروض عليها.

وحذر ليمباردو من ان هذا الفيروس لا يعترف باي حدود جغرافية، وبما يقتضي تظافر الجهود الدولية لاحتوائه؛ مردفا ان المثير للانتباه في هذا المضمار هي دول فنزويلا وايران وكوبا التي تعاني من شحة الامكانات اثر الحظر الامريكي لكنها قدمت نموذجا افضل في مجال احتواء جائحة كورونا.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
7 + 4 =