برلماني ايراني: الامن المستديم مستبب في المناطق الحدودية شمال غرب البلاد

تبريز / 6 تشرين الاول / اكتوبر /ارنا- اكد نائب رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي الایرانی شهريار حيدري ان الامن المستديم مستتب في المناطق الحدودية شمال غرب البلاد.

وقال حيدري في تصريح ادلى به لمراسل وكالة "ارنا" في تبريز الاثنين: انه وفي سياق قرار لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي قام عدد من اعضاء اللجنة بالنيابة عن البقية بزيارة المناطق الحدودية في محافظتي ادربيل وآذربيجان الشرقية لدراسة الظروف الامنية فيها.

واشار الى حضور اعضاء الوفد اجتماعا للجنة توفير الامن في محافظة آذربيجان الشرقية وقال: انه تم البحث خلال الاجتماع حول جميع التطورات والقضايا المتعلقة بالمحافظة في ضوء قربها من منطقة النزاع بين جمهورية آذربيجان وارمينيا.

واضاف: ان مجلس توفير الامن في محافظة آذربيجان الشرقية يرصد القضايا بدقة واقول صراحة بان الامن المستديم مستتب بصورة جيدة جدا في المناطق الحدودية لمحافظتي آذربيجان الشرقية واردبيل.

واوضح حيدري بان جميع القوات الامنية وحرس الحدود نشطة في الحدود لتوفير الامن المستديم واضاف: انه خلال زيارتنا الميدانية للمناطق الحدودية القريبة من منطقة النزاع بين جمهورية آذربيجان وارمينيا شوهد هنالك للاسف عدد من القذائف العشوائية التي كانت قد سقطت داخل الاراضي الايرانية.

وقال، ان قوات حرس الحدود في محافظة اذربيجان الشرقية احتجت لدى حرس الحدود في البلدين على ذلك ونحن بدورنا بصفة لجنة الامن القومي نؤكد على وزارة الخارجية لاستدعاء سفيري البلدين وتوجيه التنبيهات اللازمة.

واضاف: انه في الماضي ربما كان بالامكان استيعاب مسالة سقوط قذائف على اراضينا بسبب الخطا العسكري لكنه اليوم غير مقبول في ظل وجود المنظومات المتطورة في انحاء العالم.

يذكر انه منذ تجدد الاشتباكات بين جمهورية آذربيجان وارمينيا سقطت اكثر من 30 قذيفة هاون في المناطق القروية التابعة لمدينة خداآفرين الحدودية الايرانية ما ادت الى الحاق اضرار بمنزلين قرويين واصابة طفل بجراح جزئية.

جدير ذكره ان النزاع بين جمهورية آذربيجان وارمينيا حول منطقة قرة باغ الجبلية يعود للعام 1988 وتحول الى اشتباكات عسكرية في العام 1992 ادت الى احتلال 7 مدن آذربيجانية من قبل القوات الارمينية.

وفي العام 1994 تم بوساطة مجموعة مينسك المنبثقة عن منظمة الامن والتعاون الاوروبي التوصل الى وقف اطلاق النار بين طرفي النزاع الا ان الجهود الدولية لحل الازمة سلميا لم تثمر لغاية الان.

وتجددت الاشتباكات بين الطرفين خلال الفترة الاخيرة والتي مازالت مستمرة وادت لغاية الان الى مصرع واصابة العديد من جنود الطرفين في ظل النيران والقصف المتبادل.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
1 + 7 =