ضم وحدتين من الرادار بعيد المدى "قدير" لشبكة الدفاع الجوي الايراني

يزد / 6 تشرين الاول / اكتوبر /ارنا- جرت صباح اليوم الثلاثاء مراسم ضم وحدتين من المنظومة الرادارية بعيدة المدى "قدير"، لشبكة الدفاع الجوي في البلاد في محافظتي يزد (وسط) وكرمان (جنوب شرق).

وحضر مراسم ضم هاتين الوحدتين الراداريتين المصنعتين من قبل القوة الجوفضائية للحرس الثوري؛ القائد العام للجيش الايراني قائد مقر "خاتم الانبياء (ص)" للدفاع الجوي اللواء عبدالرحيم موسوي وقائد القوة الجوفضائية العميد امير علي حاجي زادة.  

وفي تصريح ادلى به خلال المراسم التي جرت في محافظة يزد، اعتبر العميد حاجي زادة انخفاض نفقات التصنيع والصيانة من ضمن الخصائص المميزة للوحدتين الرادارية المصنعة من قبل القوة الجوفضائية للحرس الثوري.

وأضاف: ان هذه الرادارات قادرة على الكشف عن الاشياء الطائرة الخفية حتى مدى 350 كم وبامكانها كشف واعتراض الطائرات الخفية وسائر الاهداف حتى مدى اكثر من 1000 كم حيث تم تدشين وحدتين منها اليوم في محافظتي يزد (وسط) وكرمان (جنوب شرقي البلاد).

واعتبر العميد حاجي زادة التغطية الرادارية التركیبية بين رادارات القوة الجوفضائية للحرس الثوري وجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية من المنجزات العسكرية الكبرى للبلاد واضاف: ان كانت هنالك 20 دولة قادرة على صنع الرادارات في العالم فان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعد ضمن الدول العشر الاولى منها بالتاكيد.

واوضح العميد حاجي زادة بانه سيتم في غضون الاشهر الثلاثة القادمة تدشين رادار آخر في جابهار (بمحافظة سيستان وبلوجستان/ جنوب شرق) ليرتفع بذلك عدد رادارات البلاد من هذا الطراز الى 8 رادارات.

بدوره اكد القائد العام لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية اللواء عبدالرحيم موسوي بان الرادار بعيد المدى "قدير" يؤدي دورا مهما في رفع مستوى قدرات البلاد الدفاعية والهجومية وتحقيق منجزات كبرى في هذا المجال.

وفي تصريحه خلال المراسم اشار الى اهمية المنجزات العسكرية للبلاد واضاف: انه ومع تدشين مثل هذه الرادارات ستتعزز قدرة الكشف والسيطرة لدى الدفاع الجوي في جميع اجواء البلاد.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
3 + 2 =