السجاد اليدوي هوية إيران الثقافية

زنجان/ 7 تشرين الاول/ أكتوبر/ ارنا - قال رئيس المؤسسة الثقافية لمنظمة التعاون الاقليمي (ايكو) أن إيران تشتهر في العالم بفن السجاد المنسوج يدويا لذا يمكن اعتبار السجاد الهوية الثقافية للبلاد.

وأضاف سرور بختي في حفل افتتاح محطة تصدير متخصصة للسجاد اليدوي في المعرض الدولي الدائم بمدينة قزوين شمال البلاد، أن صناعة نسج السجاد قد نمت في العديد من البلدان الأخرى، ومع ذلك، يعتبر العالم أن إيران هي مهد السجاد اليدوي.

وأكد أن العالم اعترف بأصالة السجاد الإيراني اليدوي، مشيرا إلى أنه في مجال تجارة السجاد، ينبغي أيضا النظر في قضية الحرف اليدوية المهمة.

وأعلن رئيس مؤسسة ايكو الثقافية، أن فن السجاد الأصيل قد اكتمل من جيل إلى جيل لسنوات عديدة  وقد وصلت ثقافة ونمط السجاد إلى جيل اليوم كتراث ثمين.

وشدد على أن مؤسسة ايكو الثقافية تسعى لتحقيق الأهداف الأساسية بين الدول الأعضاء لتسهيل المناخ الثقافي.

وقال بختي أن أعضاء مؤسسة ايكو الثقافية متفقون على تعريف الثقافة وايجاد شبكة بين فناني صناعة السجاد اليدوي حتى يتمكن الناشطون في هذا المجال من التواصل وتبادل الخبرات وحتى التجارة.

وأشار إلى أن تنظيم مركز دولي للسجاد في مؤسسة ايكو الثقافية قيد الدراسة ، والهدف منه إقامة معرض دائم للسجاد بين الدول العشرة الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي لدعم نساجي السجاد.

وأفتتحت المحطة الأولى لتصدير السجاد الإيراني اليدوي على مساحة 5 الاف متر مربع امس الثلاثاء بحضور مساعد رئيس الجمهورية لشؤون المناطق الريفية ومساعد وزير الصناعة والمناجم والتجارة ورئيس منظمة تنمية التجارة الإيرانية ورئيس مركز السجاد الوطني الإيراني .

وتحتوي محطة التصدير هذه على أقسام العرض وقاعة الاجتماعات وقاعة المزاد ودورات التدريب وتكنولوجيا المعلومات ووحدات الخدمات كالمطعم والمقهى والدعم من خلال موقعين داخليين وخارجيين على الإنترنت.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
4 + 1 =