ايران لن تتغاضى عن امن رعاياها وقدمت احتجاجا رسميا الى اذربيجان وارمينيا

طهران / 7 تشرين الاول / اكتوبر / ارنا – قال المتحدث باسم وزارة الخارجية "سعيد خطيب زادة" : ان ايران قدمت احتجاجا رسميا الى جمهورية اذربيجان وارمينيا؛ مؤكدا ان الجمهورية الاسلامية لن تتغاضى عن امن رعاياها.

وافادت الدائرة الاعلامية بوزارة الخارجية اليوم الاربعاء، ان تصريحات "خطيب زادة" هذه جاءت ردا على اسئلة الصحفيين بشأن موقف طهران من تعرض بعض المناطق الحدودية في ايران الى قذائف قادمة من (اراضي جمهورية اذربيجان وارمينيا).

واضاف متحدث الخارجية، انه "الى جانب متابعة الموضوع بواسطة قوات حرس الحدود الايراني مع الجانبين الاذربيجاني والارميني وتقديم مذكرة احتجاج رسمية بشان تعرض مناطقنا الحدودية الى اصابات من جانب البلدين، اعربت الوزارة الخارجية الايرانية من خلال مذكرة رسمية قدمتها الى جمهورية اذربيجان وارمينيا، عن احتجاج الجمهورية الاسلامية شديد اللهجة على اصابة قذائف واعيرة نارية مناطق في البلاد وبما يشكل انتهاكا لسيادة الاراضي وزعزعة للامن وخسائر مالية بحق مواطنينا".

وصرح خطيب زادة : نحن طلبنا من كلا الجانبين بان يتخذا كافة التدابير الامنية اللازمة في اطار العلاقات الودية ومعايير حسن الجوار، من اجل احترام سيادة و وحدة اراضي الجمهورية الاسلامية الايرانية، وعدم تكرار مثل هذه الاحداث المرفوضة.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
1 + 10 =