بدء اعمال معرض وثائق 500 عام من العلاقات بين ايران والبرتغال في لشبونة

مدريد / 9 تشرين الاول / اكتوبر /ارنا- بدات يوم امس الخميس اعمال ملتقى ومعرض وثائق 500 عام من العلاقات بين ايران والبرتغال في العاصمة البرتغالية لشبونة وبقراءة رسالتين من وزيري الخارجية الايراني محمد جواد ظريف والبرتغالي آغستو سانتوش سيلفا.

واشار ظريف في رسالته الى العلاقات التاريخية بين ايران والبرتغال وقال: ان وجود عناصر مهمة في العلاقات بين البلدين خلال العقدين الاخيرين ومنها المشاورات السياسية المستمرة وتبادل زيارات الوفود البرلمانية والعلاقات الثقافية والسياحية والتعاون في المحافل الدولية والروابط العلمية والجامعية خاصة الحضور الناجح لاكثر من 500 طالب جامعي ايراني في جامعات البرتغال، امور جعلتنا اكثر عزما على المزيد من تطوير العلاقات في مختلف المجالات المترافقة مع الرغبة والاهتمام.

واضاف: انه بناء على ذلك فان الانعقاد الناجح لمعرض الوثائق وملتقى العلاقات على مدى 500 عام يمكنه ان يعكس صورة جيدة عن العلاقات التاريخية والثقافية بين ايران والبرتغال لدى الراي العام في البلدين والذي بدوره يوفر الراضية لتعزيز الاواصر الشعبية والثقافية بين البلدين وترسيخ العلاقات الثنائية ايضا.

واعرب ظريف عن ثقته بان تبادل وجهات النظر بين النخب والمفكرين في البلدين في هذا الملتقى سيوفر فرصا جديدة لتطوير العلاقات الثنائية في مختلف المجالات السياسية والدولية والاقتصادية والثقافية، معربا عن امله باتخاذ خطوات مؤثرة في مسار توسيع وتعميق العلاقات بين البلدين في جميع المجالات في ظل الارادة السياسية المشتركة واعتمادا على الطاقات المتاحة وماضي العلاقات التاريخية الممتدة بينهما الى 500 عام، وموجها الشكر والتقدير للمعنيين باقامة هذين الحدثين المهمين للتعريف بتاريخ وثقافة وحضارة البلدين وتوفير اجواء التفاهم والتعاون بينهما.

من جانبه اعتبر وزير خارجية البرتغال في كلمته مجموعة الوثائق المعروضة في هذا المعرض مؤشرا للعلاقات التاريخية والعريقة والتعاطي الثقافي بين البلدين وكذلك الروابط المثمرة في المجالات الثقافية والعلمية وقال: ان مثل هذه الامور لا تدعونا فقط الى احياء ذكرى هذه العلاقات بل ايضا تذكرنا باهمية البحث في آفاق العلاقات المستقبلیة على اساس الحوار والتفاهم والفهم المشترك.

واضاف: ان مثل هذا الامر من شانه توفير صرح رصين لتقوية العلاقات بين شعبينا وتعزيز العلاقات الاثتصادية والتجارية والثقافية والعلمية والتي كانت قد بنيت على مدى قرون على اساس المساواة والاحترام المتبادل نحو عالم جديد.

انتهى ** 2342   

تعليقك

You are replying to: .
6 + 12 =