عبد الله عبد الله: "شجريان" كان تراثا ثقافيا مشتركا لشعوب المنطقة

طهران/9 تشرين الأول/أكتوبر/إرنا- أعرب رئيس المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية الأفغانية، عبد الله عبد الله، في بيان أصدره اليوم الجمعة، عن تعازيه في وفاة الموسيقار الإيراني الكبير، محمد رضا شجريان، واصفا إياه بـ "التراث الثقافي المشترك" لشعوب المنطقة.

وكتب عبد الله عبد الله في البيان الذي نشره على صفحة الفيسبوك الخاصة بالمجلس الأعلى للمصالحة الوطنية الأفغانية: تلقينا ببالغ الأسى نبأ وفاة الأستاذ محمد رضا شجريان، مساء أمس الخميس.. لقد رحل عنا إلى دار البقاء ذلك الفنان الكبير والمنشد الشهير الذي كان يغني حضارتنا باللغة الفارسية.

وأضاف، " لقد هز رحيل أستاذ الموسيقى الإيراني شجريان، مشاعر ملايين الناس الذين لزموا الحداد عليه في جميع أصقاع العالم، خاصة في دول المنطقة والدول الناطقة بالفارسية".

وتابع عبد الله: كان محمد رضا شجريان، تراثا ثقافيا مشتركا لدول المنطقة، يمثل قصائد كبار الشعراء الفارسيين مثل مولانا الرومي وحافظ وسعدي وفردوسي.

وأردف في بيانه: لقد ترك الراحل شجريان أعمالا فنية قيمة تجعله مخلدا في ذاكرة التاريخ.. ولا بديل لفقدان هذا الفنان العظيم.

وأعرب عبد الله عبد الله عن خالص تعازيه ومواساته لأسرة الأستاذ الفقيد شجريان، والشعب الإيراني الجار والشقيق، وجميع دول المنطقة والدول الناطقة بالفارسية، سائلا الباري تعالى أن يسكن روحه الملكوتية فسيح جنانه.

ووافت المنية الفنان والاستاذ الكبير في مجال الانشاد والموسیقی التراثية الايرانية، محمد رضا شجریان، أمس الخمیس، بعد معاناة طویلة مع المرض عن عمر يناهز 80 عاما.

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
9 + 0 =