السفير الايراني لدى باريس: الحظر الاميركي الجديد عمل إجرامي ونوع من السادية

طهران / 10 تشرين الاول / اكتوبر /ارنا- اعتبر سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى باريس، بهرام قاسمي، الحظر الاميركي الجديد ضد 18 بنكا ايرانيا، عملا إجراميا ضد الانسانية ونوعا من السادية.

وفي تغريدة له على صفحة السفارة الايرانية في فرنسا على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، كتب قاسمي: ان الخزانة الاميركية ومن خلال تشديد ضغوطها القصوى والعلنية وخاصة منذ بدء رئاسة دونالد ترامب، وتصعيد سياسة الحظر هذه بعد خروج أميركا من معاهدة واتفاق دولي، ضاعفت من اجراءاتها الجنونية ضد الشعب الايراني بمختلف الصور انطلاقا من بعض الأوهام.

وأضاف: ان الحظر الجديد ضد 18 بنكا ايرانيا والتي كانت غالبيتها تتعامل مع الشركات الاجنبية لشراء الادوية والمعدات الطبية وبترخيص من الخزانة الاميركية نفسها، ليس إلا عملا إجراميا ومناهضا للانسانية لمنع الحصول على جزء من الأدوية والمعدات الطبية التي يحتاجها المصابون بالامراض الصعبة والخاصة.

وصرح قائلا: انه وبغض النظر عن البعد الدعائي، فإن هذه الحركة ليست سوى نوع من السادية والا فإن عقلاء العالم يدركون أن هذه الجريمة التي تستهدف النساء والاطفال وشعب بلد عريق صاحب ثقافة، رغم انها تؤذي الايرانيين لكنها ستعرض سمعة اميركا وسياستها الخارجية للمزيد من الفضيحة في العالم.

وقال قاسمي: انه على الساسة الاميركيين ان يعلموا ان العالم أكبر مما يتصورون، فالايرانيون بشموخهم ورغم زيادة العقبات امامهم لعلاج بعض الامراض، سيعالجون بالتالي هذه السادية والغطرسة والأنانية الاميركية بمهارتهم وثقافتهم وصبرهم النابع من خبرات ايران التاريخية.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
1 + 2 =