الفيلم الايراني "يلدا" یفوز بجائزة السينما الكبرى من مجلة "إل" الفرنسية

طهران / 10 تشرين الاول / اكتوبر /ارنا- منحت مجلة "El" الفرنسية جائزتها السينمائية الكبرى لفيلم "يلدا" للمخرج الإيراني مسعود بخشي.

وحصل فيلم "يلدا" ثالث فيلم روائي طويل لمسعود بخشي، على جائزة السينما الكبرى من مجلة "إل" الفرنسية والتي تعود قدمة انتشارها إلى 75 عاما.

ومنذ 10 سنوات تمنح جائزة السينما الكبرى إلى الأفلام المختارة من قبل هذه المجلة كل عام.

والأفلام التي فازت سابقًا بجائزة السينما الكبرى من مجلة "إل" الفرنسية هي : الشرطة ( من اخراج مای وان٢٠١١)،  والصيد (مخرجه توماس فنتربيرغ ٢٠١٢) والحرب الباردة ( من اخراج باول باولیکوفسکي ٢٠١٨).

وهذا العام، وفي الدورة العاشرة من هذه الجائزة، دخلت ثمانية أفلام قسم المنافسة من بين أكثر من 100 فيلم عرضت بالعروض الخريفية لعام ٢٠٢٠ في فرنسا، حيث تمكن فيلم "يلدا" أخيرا من الفوز بالجائزة الكبرى من خلال كسبه إجماع لجنة التحكيم، وهو أول فيلم إيراني يفوز بهذه الجائزة.

ووفقا لمجلة "فيلم فرنسا"، عُرض فيلم "يلدا" في جميع أنحاء فرنسا ابتداء من يوم الأربعاء 7 أكتوبر، بـ86 نسخة، ومع الأخذ بعين الاعتبار نسبة دور العرض في جدول المبيعات، حصل على المركز الأول للمبيعات في اليوم الأول من طرحه. 

وتفاعلت الصحافة الفرنسية والنقاد جيدا مع فيلم "يلدا" حيث لاقى استقبالا على هذا الصعيد.

وتدور  قصة الفيلم حول امراة شابة محكوم عليها بالاعدام لقتل زوجها، وفي ليلة "يلدا" (اطول ليلة في السنة) يشارك في برنامج تلفزيوني تحت عنوان "لذة العفو" ليتم الصفح عنها من قبل ابنة القتيل ولكن الأحداث تأخذ أبعاداً أخرى.

ويمثل الادوار الرئيسية في الفيلم السينمائي "يلدا" كل من؛ بهناز جعفري وفرشتة صدر عرفاني وبابك كريمي وصدف عسكري وفرشتة حسيني."

وكان الفيلم يلدا قد حصد العديد من الجوائز من مهرجانات عالمية منها الجائزة الاولى لهيئة التحكيم في مهرجان ساندنس الامريكي.  

وهناك الكثير من الافلام الايرانية التي فازت بجوائز في المهرجانات الدولية لانها تتناول القضايا التي تهم المجتمع بشكل عام بما فيها القضايا الاجتماعية والاقتصادية والاسرية من بينها "كيارستمي والعصا المفقودة" للمخرج محمودرضا ثاني الذي فاز بجائزة افضل وثائقي في مهرجان "لرابترا " الدولي بدورته السابعة في اليونان و  فيلم "خورشيد " (الشمس) للمخرج الايراني مجيد مجيدي الذی حصل علی جائزة "الفانوس السحري" في مهرجان البندقية السينمائي الدولي في ايطاليا.

كما حصد الفیلم الایراني "انفصال نادر عن سیمین"  للمخرج اصغر فرهادي جائزة اوسکار لافضل فیلم اجنبي وجائزة الدب الذهبي في مهرجان برلین عام 2011 و جائزة غولدن غلوب لافضل فیلم اجنبي لعام 2012 و فاز فیلم " البائع " من إخراج وكتابة نفس المخرج (اصغر فرهادي ) بجائزة الأوسكار لفئة أفضل فيلم بلغة أجنبية لسنة 2016.

انتهی 3280

تعليقك

You are replying to: .
3 + 4 =