مسؤول برلماني : المفاوضات افضل وسيلة لتسوية النزاع في كاراباخ

طهران / 10 تشرين الاول / ارنا – قال رئيس اللجنة التنفيذية لاتحاد البرلماني الدولي (IPU) ، النائب في مجلس الشورى الاسلامي "احمد نادري" : ان المفاوضات والحل السياسي افضل وسيلة لتسوية الصراع في منطقة كاباراخ؛ مبينا ان المواجهة العسكرية وتدخل بلدان اخرى لا يشكلان آلية مناسبة لتسوية هذا النزاع.

جاء ذلك خلال مباحثات "نادري" اليوم السبت مع رئيس مجموعة اتحاد البرلمانات، نائب رئيس مجلس النواب الارميني "هوانس هوانسيان".

ونوه المسؤول البرلماني الايراني بالمشتركات التاريخية والثقافية وعلاقات حسن الجوار بين ايران وارمينيا؛ داعيا الى تعزيز الاواصر في شتى المجالات ولاسيما البرلمانية، وبما يسهم في تنمية العلاقات الثنائية.

وفيما اعرب عن قلقه من الصراع القائم بين جارتي الجمهورية الاسلامية الايرانية، جمهورية اذربيجان وجمهورية ارمينيا، صرح نادري : ان ايران لديها مواقف واضحة وصريحة في هذا الخصوص، وهي قائمة على احترام حق سيادة الاراضي وتحكيم لغة التعايش والحوار لحل الخلافات بين الدول. 

وتابع القول : ان الجمهورية الاسلامية قلقة من تصعيد المواجهات واراقة المزيد من الدماء لاسيما بين صفوف المدنيين في كلا البلدين.

واكد نادري : انني اقترح على الجانبين، نيابة عن الشعب الايراني ومجلس الشورى الاسلامي، ان يبذلا الجهود لايقاف المواجهات والحؤول دون اراقة مزيد من الدماء وتداعياته على المنطقة.

الى ذلك، اشاد نائب رئيس البرلمان الارميني بجهود الجمهورية الاسلامية الايرانية في سياق حل النزاع، قائلا : ان ارمينيا تحترم دور الجارة ايران في هذا الخصوص.

واضاف هوانسيان خلال مباحثاته مع المسؤول البرلماني الايراني : ان الجمهورية الاسلامية تضطلع بدور محوري في المنطقة ونحن نرحب باقتراح ايران والاستفادة من طاقاتها لوقف اطلاق النار والصراعات.

انتهى ** ح ع  

تعليقك

You are replying to: .
9 + 7 =