امام جمعة تبریز یؤکد علی تعزیز التعاون التجاري بین ایران وترکیا

تبریز / 10 تشرین الاول / اکتوبر /ارنا- اشار ممثل الولي الفقیه في محافظة آذربیجان الشرقیة (شمال غرب ايران) وامام الجمعة بمدینة تبریز حجة الاسلام محمد علي آل هاشم الی الرغبة المشترکة بین ایران وترکیا بتعمیق علاقات الجوار، مؤکدا علی زیادة حجم التبادل التجاري وتنمیة العلاقات الاقتصادیة بینهما.

وخلال استقباله القنصل العام الترکي الجدید في مدینة تبریز قال آل هاشم: ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة وجمهوریة ترکیا تربطهما علاقات اقتصادیة وسیاسیة جیدة جدا وبعد الانقلاب العسکري الذي وقع في ترکیا کانت ایران اول دولة ادانت الانقلاب.

واشار الى المشتركات التاريخية والثقافية بين ايران وتركيا قائلا: ان هذه المشتركات يمكنها توفير الارضية لزيارة مواطني وسياح البلدين كل للبلد الاخر وفي هذا السياق فان منطقة شمال غرب البلاد التي تعد منذ ازمنة بعيدة الارضية الرئيسية للعلاقات بين البلدين يمكنها اداء دور منقطع النظير في تعميق المشتركات الثقافية والدينية والسياسية.

واعتبر امام الجمعة في تبريز الحظر الاميركي الظالم احد اسباب انخفاض حجم التبادل التجاري والاقتصادي بين البلدين واضاف: ان تصعيد الحظر الاميركي وكذلك تفشي فيروس كورونا اديا الى انخفاض ترانزيت السلع وتنقل المسافرين عبر الحدود الايرانية التركية لكننا نامل بتغيير الاوضاع قريبا.

واعتبر ممثل الولي الفقيه الوحدة بين الشعبين المسلمين الايراني والتركي امرا قيما واضاف: ان الوحدة بين الشيعة والسنة امر جدير بالاشادة ولابد من تعزيز هذه الوحدة يوما بعد يوم.

من جانبه اعتبر القنصل التركي العام في تبريز طوفان هبك خلال اللقاء، رفع مستوى العلاقات التجارية والتعليمية والثقافية من ضمن اهدف مهمته وقال: ان تاثير كورونا على العلاقات بين الحكومات والشعوب امر لا ينكر.

واوضح باننا ننتظر استئناف تسيير رحلات الخطوط الجوية وزيادة واردات وصادرات السلع وقال: ان كورونا حقيقة خلقت مشاكل لغالبية الدول وان الحكومات تتخذ قيودا للسيطرة عليه احداها تركيا.

واشار القنصل التركي العام في تبريز الى المشتركات الدينية والجغرافية والثقافية بين البلدين واضاف: ان لايران وتركيا مشتركات في السياسة الخارجية ايضا منها دعم مظلومي العالم خاصة الشعب الفلسطيني حيث اوصلنا نداء مظلوميته الى اسماع العالم بصوت عال.

واشار الى البيان الاخير الصادر عن ائمة الجمعة في شمال غرب البلاد في دعم شعب جمهورية آذربيجان وتحرير قرة باغ وقال: ان ائمة الجمعة في تبريز وارومية واردبيل وزنجان اعتبروا قرة باغ جزءا من ارض جمهورية آذربيجان ونحن نقدّر هذا الموقف.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
4 + 6 =